خارطة الطريق جوهر لقاءات وزير الخارجية المصري في أوروبا

الاثنين 2014/02/03
نبيل فهمي: حان الوقت للتحاور مباشرة مع السلطات الأوروبية في بلدانها

القاهرة - بدأ وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أمس الأحد جولة أوروبية تستمرّ خمسة أيام، تأتي بهدف “التحاور مع صناع القرار حول تنفيذ خارطة الطريق في مصر”.

وتشمل 3 دول هي إيطاليا وألمانيا وهولندا، يلتقي خلالها كبار المسؤولين لبحث سبل دعم العلاقات وعدد من القضايا الإقليمية والدولية. وقال فهمي في تصريحات للصحفيين بمطار القاهرة قبيل مغادرته قصد القيام بجولة يستهلها بزيارة إيطاليا، إنه “حان الوقت للتحاور مباشرة مع السلطات الأوروبية في بلدانها، مع من يشكلون القرار السياسي والرأي العام، ولهذا السبب كانت أول زيارة خارجية للرئيس عدلي منصور إلى اليونان الشهر الماضي باعتبارها رئيس الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف أن أول هدف من الزيارة هو التفاعل والتعامل مع القضايا المصرية الأوروبية الهامة، “وشرح تطوّر تنفيذ خارطة الطريق إلى أن تنتهي وشرح ما تمّ فيها، بالإضافة إلى ما يتضمنه الدستور وما يعكسه من مفهوم سياسي جديد لمصر بعد ثورتين” .

وفي الوقت نفسه، شدد وزير خارجية مصر على أنه “لا يناقش خارطة الطريق كنقاش بيني وبين أجنبي لكن أطرحه عليه وأشرحه لأهمية مصر على الساحة الدولية، ومن الطبيعي أن يهتم الأجنبي باستقرار الأمور في مصر، فيما يتعلق بالحراك الداخلي أقوم بشرحه تقديرا لأهمية بلدنا بالنسبة للغير، لكنه ليس مجالا للنقاش بالخارج لأن الشعب المصري هو صاحب القرار”.

وأشار إلى أن المباحثات ستتطرق كذلك إلى القضايا الإقليمية المشتركة من بينها الوضع في سوريا وعملية السلام في الشرق الأوسط وقضية مياه النيل والدور الأوروبي نحو هذه القضايا، وقضايا التعاون حول البحر المتوسط.

وحول عودة البعثة الدبلوماسية المصرية إلى ليبيا بعد مغادرتها الأسبوع الماضي على خلفية اختطاف 5 من أفراد البعثة قبل إطلاق سراحهم لاحقا، قال فهمي “بالتأكيد سيتمّ عودتها لكن بعد بحث الترتيبات الأمنية وهناك طمأنة من الجانب الليبي على اهتمامهم بالرعايا المصريين عامة وبالتمثيل الدبلوماسي بصفة خاصة”.

وفي ما يتعلق بعودة السفير المصري إلى تركيا، قال إن هذه الخطوة “تتعلق بموقف سياسي.. فعندما يزول الظرف السياسي الذي ترتب عنه سحب السفير من هناك سيعود السفير المصري مرة أخرى وسنفتح الباب لعودة سفير تركيا”.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي، في بيان له إن “وزير الخارجية سيجري في الدول الثلاث لقاءات هامة مع وزراء الخارجية وأعضاء البرلمان وعدد آخر من كبار السياسيين”.

4