خارطة تواجد داعش في الدول العربية

الجمعة 2015/07/10
داعش يتمدد ويتوسع أكثر

بات تنظيم الدولة الإسلامية اليوم حاضرا في نصف الدول العربية الـ22، مع تهديده للنصف المتبقي؛ فكيف هو شكل خارطة سيطرة داعش وتواجده ومناطق عملياته في الدول العربية، وما هي الدول التي ما تزال خالية من “عدواه”؟

* دول يبسط داعش سيطرته على مناطق فيها:

سوريا:

يبسط تنظيم داعش سيطرته على محافظتي الرقة شمالي سوريا، ودير الزور شرقها بشكل شبه كامل، إضافة إلى سيطرته على مناطق بمحافظة الحسكة (شرق)، وكذلك تمتد سيطرة التنظيم إلى مناطق في الريف الشرقي والشمالي لمحافظة حلب (شمال).

ويمتلك التنظيم أيضا مناطق سيطرة في محافظة حمص وحماة المجاورة، لتصل تلك المناطق إلى جنوب البلاد في محيط دمشق، التي سيطر مؤخرا على مناطق لا تبعد عن قلب العاصمة سوى بضعة كيلو مترات، مثل مخيم اليرموك والحجر الأسود. كما يمتلك التنظيم وجودا وسيطرة محدودة في منطقة القلمون بريف دمشق (جنوب) على الحدود السورية مع لبنان.

العراق:

يسيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل، التي تعتبر المعقل الرئيس له في البلاد. كما يسيطر على حوالي 90 بالمئة من مساحة محافظة الأنبار(غرب) ذات الغالبية السنية، والتي تشكل لوحدها نحو ثلث مساحة العراق، وتجمعها حدود مع كل من سوريا والأردن والمملكة العربية السعودية.

ويسيطر داعش على المنطقة الرابطة من جنوب محافظة كركوك (شمال) التي تضم أقضية الحويجة والرياض وهي مناطق ذات غالبية سنية، وصولا الى جسر “الفتحة” الرابط مع صلاح الدين(شمال) ومنه إلى شمال المحافظة المذكورة حيث قضاء الشرقاط المحاذي للحدود الإدارية لمحافظة نينوى، وما بين تلك المناطق يسيطر التنظيم على مدن وأقضية، فيما يخوض معارك مع القوات الحكومية والميليشات للسيطرة على أخرى.

داعش يبسط سيطرته بالكامل على مدينة سرت (شمال) على ساحل البحر الأبيض المتوسط. كما يتواجد التنظيم بضواحي مدينة درنة (شرق)، لكن بشكل غير منظم

ليبيا:

يبسط تنظيم داعش سيطرته بالكامل على مدينة سرت (شمال) على ساحل البحر الأبيض المتوسط. كما يتواجد التنظيم بضواحي مدينة درنة (شرق)، لكن بشكل غير منظم ولا يسيطر على مواقع معينة داخلها، حيث تم خلال الفترة الماضية طرد التنظيم من المدينة، بعد معارك مع مجلس “شورى مجاهدي درنة”.

* دول يمتلك داعش فيها تواجدا دون مناطق سيطرة:

مصر:

يتواجد تنظيم داعش في مصر من خلال جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة التي تأسست في أغسطس 2011، قبل أن تعلن بيعتها لداعش العام الماضي وتغير اسمها إلى “ولاية سيناء”. ولا توجد مناطق سيطرة محددة للتنظيم في مصر، إلا أن شبه جزيرة سيناء (شمال شرق) تعد مركز نشاط له في البلاد.

لبنان:

بالنسبة للبنان فلا وجود لتنظيم داعش بشكل منظّم، بحسب مصادر أمنية، وإنما يوجد أعداد ضئيلة في شمال البلاد خاصة في عكّار وطرابلس، وتعلن ولاءها فكريا للتنظيم ولكن لا تعلن ذلك صراحة.

ويتواجد تنظيم داعش بشكل منظّم تحديدا في جرود “قارة” و”جرجير” وجرود “جبة” (مناطق سورية قرب الحدود اللبنانية) التي تعتبر منطقة عسكرية للتنظيم ويقدّر عدد عناصر الأخير فيها بحوالي 700 عنصر.

الجزائر:

ليست هناك مناطق في الجزائر تحت سيطرة تنظيم داعش، إلا أن عددا من التنظيمات الصغيرة مثل “جند الخلافة في أرض الجزائر” و”ولاية الجزائر” متواجدة فيها، وهي تضم عناصر منشقين أو كانوا تابعين لـ”تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” قبل إعلانهم الولاء ومبايعة داعش. كما يتواجد تنظيم “المرابطون” الذي بايع عدد كبير من مقاتليه تنظيم داعش مؤخرا.

فلسطين:

لا توجد مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش أو التنظيمات الموالية له في قطاع غزة. ويوجد فقط عدد من التنظيمات الصغيرة المؤيدة لداعش مثل “أنصار الدولة الإسلامية” و”سرية عمر حديد” في القطاع إلا أنه ليس لها أي نفوذ بارز بشكل ملحوظ.

* دول استهدفها داعش بهجمات:

تونس:

على الأرض ليست هناك منطقة في تونس تحت سيطرة داعش، إلا أن عددا من التنظيمات الصغيرة التي نشأت حديثا مثل “جند الخلافة بتونس” و”طلائع جند الخلافة” أعلنت ولاءها وبيعتها للتنظيم. وتبنى تنظيم “طلائع جند الخلافة” تنفيذ عملية استهداف متحف “باردو” في تونس العاصمة يوم 18 مارس 2015.

الكويت:

قام انتحاري في 26 يونيو الماضي بتفجير نفسه في مسجد “الإمام الصادق”(شيعي)، بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية، أثناء صلاة الجمعة، وأسفر الهجوم عن سقوط 27 قتيلا، وتبنى بيان صادر عن داعش العملية التي تعد الأولى من نوعها التي يتبناها التنظيم في البلاد.

المملكة العربية السعودية:

أكثر دولة خليجية تعرضت لهجمات من تنظيم الدولة الإسلامية على الرغم من عدم وجود واضح للتنظيم فيها، وبدأت هجمات داعش بالمملكة بهجوم استهدف حسينية للشيعة في منطقة الدالوة بالإحساء(شرق) في نوفمبر الماضي. وأبرز مناطق عمليات التنظيم في المملكة: المنطقة الشرقية(ذات الغالبية الشيعة)، الرياض، عرعر(الحدود الشمالية مع العراق).

اليمن:

تبنّى تنظيم داعش هجوما مزدوجا استهدف مسجدين يرتادهما أنصار جماعة (الحوثي) في العاصمة صنعاء في مارس الماضي، وأسفر عن 120 قتيلا ومئات الجرحى، وهو الهجوم الأول الذي يتنباه التنظيم في اليمن. وتوالى بعد هذا الهجوم تبني التنظيم لعمليات تفجير سيارات مفخخة تستهدف تجمعات للحوثيين خاصة في صنعاء، أوقعت قتلى وجرحى.

*دول خالية من داعش:

الأردن والمغرب وموريتانيا والسودان والصومال وجزر القمر وجيبوتي و قطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، لا وجود فعلي يذكر لـداعش فيها، على الرغم من إعلان السلطات في بعض تلك الدول ضبط خلايا تابعة للتنظيم أو موالية له، أو توقيف أشخاص أو مجموعات بتهم التخطيط للقيام بعمليات إرهابية لصالح التنظيم أو اعتزام السفر، أو تسهيل سفر مواطنين للانضمام إلى داعش في المناطق التي يسـيطر عليها في كـل من سوريا والـعراق.

7