خارطة طريق صينية للسيارات ذاتية القيادة

الاثنين 2016/04/25
المستقبل لهذه الفئة من السيارات

بكين – دخلت الصين إلى سباق تطوير السيارات ذاتية القيادة، الذي تتصدره الولايات المتحدة وأوروبا، من خلال خطة يمكن أن تضعها في صدارة الانتشار الشعبي لتلك السيارات على الطرق السريعة وشوارع المدن.

وقال لي كه شيانغ أستاذ هندسة السيارات في جامعة تسينغهوا الذي يرأس اللجنة المسؤولة عن صياغة الخطة، إنه سيتم الكشف خلال العام الحالي عن مسودة خارطة طريق لصناعة سيارات ذاتية القيادة تستطيع السير على الطرق السريعة خلال 3 إلى 5 أعوام وداخل المدن بحلول عام 2025.

وستحدد المسودة المعايير التقنية التي تشمل لغة مشتركة للسيارات للتواصل مع بعضها البعض، والبنية التحتية والقواعد التنظيمية وإطار عمل موحد، مقارنة بمجموعة متفرقة من القوانين والمعايير في الولايات المتحدة.

وقال ديفيد ستريكلاند كبير مسؤولي السلامة سابقا في إدارة سلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة خلال مناسبة في بكين هذا الشهر، إنه في غياب التنسيق قد تعرقل هذه المجموعة المتفرقة من القوانين تطوير السيارات ذاتية القيادة. وقد تتفوق الصين بهذه الخطة على الولايات المتحدة وأوروبا، حيث يترك لصناع السيارات الاتفاق على المعايير وقواعد الصناعة.

ويتناسب الاتجاه صوب القيادة الذاتية والسيارات الكهربائية مع تحول الصين إلى اقتصاد قائم على التكنولوجيا الفائقة، والصناعات الاستهلاكية، بدلا من الصناعات الثقيلة والمنتجات الرخيصة. وستكون مسودة خارطة الطريق الصينية متاحة لتعليقات العاملين في القطاع ومشاركة مجموعة من الوزارات، على أن تقدم في النهاية لمجلس الوزراء لاعتمادها.

10