خالد اليماني وزيرا للخارجية في الحكومة اليمنية 

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يصدر قرارا بتعيين خالد اليماني مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة، وزيرا للخارجية خلفا لعبد الملك المخلافي.
الخميس 2018/05/24
مندوب اليمن في الأمم المتحدة وزيرا للخارجية

 عدن ـ أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرارات ليل الأربعاء/الخميس بتعيين السفير خالد حسين محمد اليماني وزيرا للخارجية بدلا من عبد الملك المخلافي.

وتم تعيين المخلافي مستشارا للرئيس اليمني، حسبما أفادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

كما صدر قرار جمهوري بتعيين أحمد عِوَض بن مبارك سفيرا فوق العادة ومندوبا للجمهورية اليمنية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك بالإضافة إلى مهامه كسفير فوق العادة ومفوضا للجمهورية اليمنية لدى الولايات المتحدة الأميركية.

ونشر الرئيس عبدربه منصور هادي خبر التعيين على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

كما أصدر هادي، الأربعاء قراراً جمهورياً قضى بتعيين ضابط رفيع المستوى رئيساً لجهاز الاستخبارات والاستطلاع في الجيش اليمني.

وقضى القرار رقم 107 لسنة 2018، بتعيين اللواء الركن محمد صالح طماح رئيساً لهيئة الاستخبارات والاستطلاع.

وطماح هو ضابط عسكري سابق وقيادي في الحراك الجنوبي الموالي للحكومة الشرعية.

والتحق الوزير الجديد خالد اليماني بالعمل في وزارة الخارجية في يناير 1991، وفي الفترة الممتدة بين يناير 2011 وديسمبر 2012 عمل نائبًا لرئيس دائرة مكتب وزير الخارجية.

وفي الفترة من يناير، وحتى يونيو 2013، عمل رئيسًا لدائرة مكتب وزير الخارجية.

وخلال الفترة من يوليو 2013 وحتى ديسمبر 2014 عمل نائبًا للمندوب الدائم للجمهورية اليمنية لدى الأمم المتحدة.

وفي الـ23 من ديسمبر 2014، صدر قرار رئيس الجمهورية بتعيينه سفيرًا فوق العادة ومندوبًا دائمًا لليمن لدى الأمم المتحدة.

ونال اليماني الشهادة الجامعية ودرجة الماجستير في الصحافة من جامعة هافانا بجمهورية كوبا في العام 1990.

كما يجيد بطلاقة اللغات العربية والإنجليزية والإسبانية.

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا منذ سنوات بين القوات الحكومية والمتمردين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 دعما لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين.

وكانت عدن مقر حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي منذ أجبرت على مغادرة العاصمة صنعاء عام 2014. ويقيم هادي في العاصمة السعودية الرياض.

ومذاك، قُتل نحو عشرة آلاف يمني وأصيب أكثر من 50 ألفا بجروح، وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية حاليا في العالم.