خالد خوجة لـ"العرب": جاهزون للحظة سقوط الأسد

الأربعاء 2015/05/06
خوجة: ماضون نحو الاطاحة بنظام الأسد

واشنطن – أكد رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة، في حوار مع “العرب”، عن استعداد المعارضة للحظة سقوط دمشق وهروب الرئيس بشار الأسد، مشيرا إلى أن توفير المناطق الآمنة شرط ضروري للمضي قدما في معركة الإطاحة بالنظام.

وخصّص رئيس الائتلاف السوري المعارض حيزا هاما من لقائه الخميس بوزير الخارجية الأميركية جون كيري، للتأكيد على مطلب تحويل المناطق المحّررة من سيطرة النظام إلى مناطق آمنة.

وقال خوجة “عندما نتحدث عن سقوط النظام، فذلك يعني إيجاد أماكن آمنة في المناطق المحررة، وتدريب جيش وقوى استقرار وطنية، وحكومة مدنية محمية من قصف الطيران الجوي”.

وأضاف “باستطاعة الرقعة المسيطر عليها أن تجعل العملية الانتقالية سلسة، رغم أنه مازالت هناك براميل متفجرة وصواريخ تطلق على المناطق المحررة وتنظيم داعش يحمي ظهر النظام”.

وكان كيري قد اعتبر أن “الأسد قد فقد كل الشرعية في ما يخص قدرته على أن يكون جزءا من مستقبل البلاد على المدى الطويل”.

وشدّد رئيس الائتلاف السوري على أن المعارضة لن تقبل بأي حل يبقي الأوضاع عند المعادلة الصفرية، ولكن ليكون الحل سياسيا يجب أن يجبر النظام على العودة إلى طاولة الحوار التي تركها في جنيف 2.

وقال خوجة “إننا نواجه حربا من النظام ونحن نستمر بالحلول العسكرية. وكذلك بالمفاوضات للتوصل إلى حل سياسي”، مضيفا “إن قرّر دي مستورا (المبعوث الأممي) المضي في المفاوضات، واستطاع إقناع النظام بالعودة إلى الطاولة، ليست مشكلة أن يكون الائتلاف محاورا مع عدة محاورين تحت سقف واحد”.

تفاصيل أخرى:

رئيس الائتلاف السوري يطالب بفرض مناطق آمنة في المساحات المحررة

1