خامنئي: لا مفاوضات جديدة مع "الشيطان الأكبر"

الأربعاء 2015/09/09
خامنئي يجدد اعلان عدائه لأميركا واسرائيل

طهران - اعلن المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي الاربعاء انه لن تجري مفاوضات خارج اطار الملف النووي مع الاميركيين الذين "لا يخفون عداءهم لإيران" واصفا مرة جديدة الولايات المتحدة بانها "الشيطان الاكبر".

وقال خامنئي في خطاب القاه امام الاف الاشخاص الذين تجمعوا في منزله في طهران بحسب موقعه الالكتروني "لقد قبلنا التفاوض مع الولايات المتحدة حول المسالة النووية لأسباب محددة ومفاوضونا اثبتوا انهم على مستوى المسؤولية. لم نعط اذنا للتفاوض حول مواضيع اخرى ولن نقوم بذلك".

وذكر خامنئي بان الامام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية اعلن ان "الولايات المتحدة هي الشيطان الاكبر". وقال ان "الشعب الايراني طرد هذا الشيطان ولا ينبغي ان نسمح بعد طرده من الباب ان يعود من النافذة ويتغلغل من جديد".

وياتي هذا التصريح فيما ينظر مجلس النواب والكونغرس الاميركي في الايام المقبلة بالاتفاق النووي الذي ابرم في 14 يوليو بين ايران والقوى الكبرى من مجموعة 5+1 ويجري تصويت عليه.

ويهدف الاتفاق الى ضمان الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني مع قيود على عشر سنوات على الاقل مقابل رفع تدريجي للعقوبات الاقتصادية الدولية واحتمال اعادة فرضها في حال لم تلتزم ايران بالاتفاق. من جهة اخرى، اعرب خامنئي مجددا عن عدائه لاسرائيل. وقال "ان شاء الله لن يبقى هناك ما يسمى بـالنظام الصهيوني خلال 25 عاما في المنطقة".

واكد انه "في هذه الاثناء فان روح النضال والجهاد لن تترك الصهاينة بسلام للحظة".

وايران لا تعترف بإسرائيل وتدعم حزب الله اللبناني والمجموعات الفلسطينية الاسلامية مثل حركتي حماس والجهاد الاسلامي التي تقاتل اسرائيل.

1