خامنئي يشكك في محرقة اليهود

الجمعة 2014/03/21
خامنئي يندد بـ"الخطوط الحمر" التي يفرضها الغرب على حرية التعبير

طهران ـ أعرب المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله علي خامنئي عن شكوكه الجمعة حول وجود وحجم محرقة اليهود، منددا بـ"الخطوط الحمر" التي يفرضها الغرب على حرية التعبير.

وقال خامنئي في خطاب بمناسبة راس السنة الايرانية (نوروز) ان "الدول التي تدعي الحرية تفرض خطوطا حمر وتتشدد في الدفاع عنها. في الدول الاوروبية لا احد يتجرأ أن يتحدث عن محرقة اليهود التي لا نعلم اذا كانت حقيقية ام لا، وكيف حصلت في حال كانت حقيقية".

وادلى خامنئي بخطابه في مدينة مشهد ودعا الى "الصمود" ازاء "الغزو الثقافي" للغرب خصوصا في ما يتعلق بمبدا حرية التعبير".

وقال ان "التشكيك في محرقة اليهود يعتبر خطا جسيما يمنعون حصوله ويوقفون المسؤول ويلاحقونه امام القضاء ويدعون الحرية". واضاف "وينتظرون منا عدم الدفاع عن خطوطنا الحمر لجهة عقائد وقيم الثورة؟".

ولا تعترف ايران بإسرائيل ويدعو بعض المسؤولين الايرانيين الى زوالها. الا ان الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني ندد "بمجزرة اليهود بأيدي النازيين" خلافا لسلفه محمود احمدي نجاد الذي اعتبر ان محرقة اليهود "خرافة".

وفي فبراير، اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان ابادة اليهود بأيدي النظام النازي "كانت مأساة وحشية يجب الا تتكرر ابدا.

وأثار ظريف الذي يشغل أيضا منصب كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين ضجة في أوساط المحافظين في إيران عندما وصف المحرقة بـ"المأساة المروعة"، وذلك في مقابلة مع محطة تلفزيونية ألمانية أواخر الشهر الماضي.

ويحاول الرئيس الإيراني حسن روحاني إصلاح صورة إيران بتبني نبرة أكثر تصالحية وبالانخراط في مفاوضات مع القوى العالمية لتسوية الخلاف النووي.

1