خامنئي يعاقب على تويتر

الجمعة 2016/09/09
حساب خامنئي على تويتر في مرمى المغردين

طهران – مازالت تصريحات المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، تشغل المغرّدين السعوديين الذين اعتبروها مسيئة وتأتي في إطار تحريضه واستهدافه المتواصل للسعودية. وكان آخر ردود السعوديين على خامنئي هو تعرض حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى هجمة إلكترونية كبيرة، حسب ما نقلته وكالات أنباء إيرانية، الأربعاء.

وأوردت وكالة الأنباء، تسنيم، أن الحساب يتعرض “إلى هجمة إلكترونية شرسة” بعد النداءات التي أطلقها خامنئي مؤخرا بخصوص موسم الحج. واتهمت الوكالة “موالين للنظام السعودي” بالوقوف وراء الهجمات، عبر موجات “ريبورت” و”سبام” مع رسائل منددة بخامنئي وتصريحاته. ونسبت الوكالة الهجوم إلى الجيش الإلكتروني السعودي.

وحسب مصادر إعلامية إيرانية، تحاول هذه الجهات إغلاق حساب مكتب خامنئي على تويتر والتصدي لما يصرح به بخصوص السعودية والسعي إلى إسكاته.

واتهم خامنئي، في آخر تصريحاته، السعودية بالإساءة للحجاج العام الماضي بعد حادثة التدافع في منى، كما طالب بتداول إدارة الحج. وواصل النشطاء تغريدهم تعليقا على تصريحات خامنئي حيث وصفوه بـ”الشيطان الأكبر”.

وقال مغرّد على حسابه “الشيطان الأكبر، لن يتحقق حلمك بزعزعة الحج”. وكتب آخر “السعودية تتمسك برفضها تسييس الحج..”. ونشر آخر “كلنا رجال أمن وكلنا جنود لهذا الوطن ومقولة خامنئي التي يهدد من خلالها ضيوف الرحمان سيشاهد ردها عمليا في الواقع”.

وعلق آخر “ستفشل تهديدات خامنئي الشيطان الأكبر تجاه ضيوف الرحمان”. ودعا مستخدم على حسابه “ليوفقنا الله ويزيدنا إصرارا وعزيمة على مجابهة كل من يتطاول على ديننا وأراضينا”.

وليس من المؤكد أن يكون حساب خامنئي حقيقيا، فبعض الأطراف تؤكد أنه حساب منسوب إليه. وهو حساب ليس موثقا على تويتر ولا يحتوي العلامة الزرقاء. وفي سنة 2011 أكدت مصادر إعلامية أن حالة غضب قد سادت أوساط دعاة الإصلاح وأوساط المعارضة في إيران، بعد اكتشافهم أن المرشد الأعلى آية الله خامنئي، له حساب خاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في الوقت الذي تفرض السلطات حملة صارمة لمنع استخدام الآلاف من هذه المواقع.

وكشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية اليوم أن العاملين في مكتب خامنئي الذي طالما هاجم كل من يستخدم مواقع على شبكة الإنترنت مثل تويتر وفيسبوك، يدخلون بالفعل على الموقع باسم “خامنئي إي آر” وهو ما أثار سخط وانتقادات المدونين في إيران.

19