خبراء إعلام رقمي يبحثون حماية المحتوى في مصر

الخميس 2017/12/07
الملكية الفكرية بحاجة إلى حماية في المنطقة العربية

القاهرة - قال حسام صالح، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة إعلام المصريين، إن الاعتداء على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالقنوات، ومنتجي الأفلام والمسلسلات والحاصلين على حقوق بث المباريات الرياضية وغيرها، قضية وعي خاصة في المجتمعات العربية والأفريقية.

وأضاف خلال جلسة الإعلام الرقمي التي عقدت على هامش مؤتمر ومعرض كايرو آي، أن مستخدمي الإنترنت في المنطقة يعتبرون أن مشاهدة هذا المحتوى هو حق مكتسب طالما أن مالكي هذا المحتوى وافقوا على عرضه على الإنترنت.

ونوّه إلى أن قطاع الإعلام يخسر المليارات سنوياً بسبب هذه الأعمال، الأمر الذي دفع معظم المنتجين سواء في القنوات الفضائية، أو في الشركات المنتجة للتوجه إلى الأنظمة الرقمية للمشاركة في الاستثمارات، التي يمكن تحصيلها من خلال هذا التوجه.

وناقش المشاركون في جلسة الإعلام الرقمي، الثلاثاء، أهمية حماية حقوق الإبداع والابتكار في المجال الإعلامي، لا سيما الإنتاج التلفزيوني؛ الذي يتعرض يومياً للتعدي على حقوق ملكيته الفكرية، في ظل التطور التكنولوجي الراهن في مجال الاتصالات والإنترنت؛ الذي يتيح للمستخدمين نشر ومشاركة المسلسلات، والأفلام، والرياضة؛ التي تعتبر حق من حقوق الشركات المنتجة.

وأكد صالح أن حقوق البث الإعلامي، حقوق مالية في المقام الأول، تتحول إلى إعلانات، أو رعايات، أو أي شكل من أشكال التمويل؛ الذي تفقده المؤسسة الإعلامية نتيجة لاختراق برامجها، وإنتاجها الفكري، أو الرياضي، أو غيرها من الحقوق.

من جهته رأى شريف بركات؛ نائب رئيس شركة سامسونغ مصر؛ أن السوق المصرية بحاجة إلى قوانين رادعة، لمن يتعد على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بأي إنتاج سواء محتوى فكرى أو رياضي أو تلفزيوني أو أي محتوى آخر.

وأشار إلى إحدى الوقائع التي حدث في ألمانيا بقيام طفل مصري، بتحميل عدد من أفلام السينما المعروضة على شبكة الإنترنت، وقال إن “الأمر كلف والده مبلغا من المال نظير استخدام هذه الفيديوهات، دون وجه حق، ما يعكس حالة عدم الوعي الموجودة لدينا في التعامل مع هذا المحتوى، الذي تعرضه بعض الشركات للمشاهدة وليس للتحميل”.

وأضاف أن شبكة الإنترنت تشتمل على كم كبير من المحتوى الرياضي والفني والثقافي، ولا بد من وضع إجراءات تنظيمية، تقوم بها الدول لتحصيل حقوق هذا المحتوى بشكل قانوني، يضمن الحق لأصحاب الحقوق ويضمن للمشاهد متابعة هذا المحتوى.

وفي مداخلة لممثل شركة أورنج، لمحمد حجازي، قال إن مصر بها قوانين عديدة لحماية حقوق الملكية الفكرية، وحقوق البث التليفزيون، وإجراءات التقاضي بسيطة، ولا تستغرق وقتا كبيرا. لكن النتيجة غير مناسبة عندما تقضى المحكمة بغرامة 50 ألف جنيه نظير الاعتداء على هذه الحقوق التي تكلفت من الشركة المنتجة الملايين، وهو ما يظهر كثيرا في تجارة أفلام السينما.

بدوره أشار محمد سامي ممثل إريكسون إلى أن عدد المستخدمين يتزايد يومياً وبالتالي زيادة المحتوى المعروض عن طريق الإنترنت فضلا عن زيادة الأجهزة والأدوات المستخدمة في مشاهدة هذا المحتوى، يجعل من الضروري تقنين العملية بالكامل، نظرا إلى الزيادة اليومية في كل مجرياتها لحماية حقوق الملكية الفكرية والأدبية للمبدعين والخبراء.

18