خبراء: المكتئبون خطر على الأسرة والمجتمع

الجمعة 2015/02/27
المصابون بالاكتئاب قد يُقدمون على ارتكاب جرائم عنف

لندن -قال خبراء في مجال الطب النفسي إن الذين تم تشخيص حالاتهم وتبين أنهم مصابون بالاكتئاب، من المرجح أن يقدموا على ارتكاب جرائم عنف كالسطو والاعتداءات الجنسية والتعدي على الآخرين، بواقع ثلاث مرات أكثر من غير المصابين به.

إلا أن العلماء أكدوا في دراسة تستند إلى مناظرة 47 ألف حالة يعاني أصحابها من الاكتئاب، أن أغلب هذه الحالات يتعين عدم وصمها بأنها مجرمة أو أنها تجنح إلى العنف.

وقال سينا فاضل الذي أشرف على هذه الدراسة بقسم الطب النفسي بجامعة أكسفورد “من أهم النتائج هي أن السواد الأعظم من مرضى الاكتئاب غير مدانين بجرائم عنيفة وأن المعدلات.. أقل كثيرا من إدمان الكحول أو المخدرات”.

وقال اندريا شيبرياني وهو باحث اكلينيكي واستشاري في الطب النفسي في أكسفورد لم يشارك في هذه الدراسة بصورة مباشرة إن النتائج أوضحت مدى أهمية التحدث مباشرة إلى مرضى الاكتئاب ومكاشفتهم بأن الأفكار العنيفة والمسلك العنيف جزء من مرضهم.

وتابع فريق فاضل -الذي نشرت نتائج دراسته في دورية (لانسيت) للطب النفسي- السجلات الطبية والسوابق الجنائية لعدد 47158 شخصا في السويد ممن شخصت حالاتهم بالاكتئاب وقورنت الحالات مع 898454 شخصا ممن لا يعانون منه مع الأخذ بالاعتبار عوامل السن والنوع. وفي فترة وصلت في المتوسط إلى ثلاث سنوات وجدوا أن مرضى الاكتئاب لديهم مخاطر أكبر تتعلق بإيذاء النفس والغير.

21