خبراء مصريون يبحثون وسائل تطوير التعليم العالي المستقبلي

الثلاثاء 2014/02/11
جو بيل: نظام " "Going Global متطور ومن الجيد انتقاله إلى الأميركيتين

القاهرة- يسعى خبراء المناهج وتطوير التعليم المصريين إلى تقديم ورقة عمل عن رؤيتهم لتطوير التعليم لعرضها خلال الدورة الثامنة من مؤتمر “Going Global”، الذي سيحضره أكثر من 1300 من قادة خبراء التعليم في 70 دولة حول العالم، وتنطلق في ولاية ميامي بالولايات المتحدة الأميركية، تحت رعاية المجلس الثقافي البريطاني.

وأشار مارك ستيفنز، مدير المجلس الثقافي البريطاني إلى أن المؤتمر الذي أقيم في الدورة الأولى العام الماضي في منطقة الخليج، شهد مشاركة 1300 من قادة التعليم الدولي، وتم مناقشة إمكانية إسهام التعليم العالي في بناء الاقتصاديات القائمة على المعرفة في القرن الحادي والعشرين، حيث عُقدت ما يزيد عن خمسين جلسة في مركز التجارة العالمي في دبي الإمارات العربية المتحدة.

وأكد ستيفنز، أن مؤتمر هذا العام سوف يجمع قادة من الحكومات والمؤسسات التعليمية والتجارية من أكثر من 70 بلدا، سيتباحثون بشأن كيفية تكوين أنظمة الابتكار وتنظيمها وقيادتها عالميا وعبر الحدود الوطنية، مبيّنا أنه سيبحث أيضا كيفية تطوير المواهب وسبل رفع قدرة البلدان على مواجهة التحدي الذي يواجههم والمتمثل في إمكانية توفير تعليم عال رفيع المستوى، يضمن مشاركة وتضمين جميع المواطنين.

وأشار إلى أن المؤتمر سيدرس كيفية إحداث أثر وأيضا النتائج المترتبة على صانعي السياسات والممولين والجهات المعنية بالتعليم العالي والمؤسسات التعليمية، موضحا أنه سيعقد في الفترة من 29 أبريل حتى 1 مايو بمنطقة فلوريدا.

وذكر أنه في عام 2013 تم توجيه نداء عالمي لتقديم المقترحات، وقد لاقى هذا النداء 450 ردا من مختلف أنحاء العالم، حيث تم وضع برنامج اشتمل على أكثر من 60 جلسة للمؤتمر الذي امتد لثلاثة أيام، وبحث مواضيع عدة منها النمو والفرص المترتبة على التعليم عبر الحدود الوطنية، والنماذج المستقبلية للتعاون بين الجامعات والقطاعات الاقتصادية وكيف يمكن للتكنولوجيا أن تساعد على تنمية المهارات، مبيّنا أنه سيتم إطلاق مشاريع أبحاث كبيرة سيتم مناقشتها خلال المؤتمر، بما في ذلك دراسة دولية حول قيمة البرامج الوطنية واسعة النطاق للانتقال إلى الخارج، ودور العلوم الإنسانية في تحديات التنمية العالمية ونمو اللغة الإنكليزية وأثرها كأداة لتوصيل التعليم العالي حول العالم.

هذا وأكدت الدكتورة جو بيل، مديرة الشؤون التربوية والمجتمعية بالمجلس الثقافي البريطاني، على أن الموهبة أصبحت متنقلة وصارت المعرفة تتخطى الحدود الوطنية، لذلك هناك ضرورة متزايدة لاجتماع البلدان وقيامها بتطوير النظام الأكثر فعاليّة في تعظيم الابتكار مع تضمين أكبر شريحة ممكنة من مجتمعاتنا، مبيّنة أن “Going Global” مؤتمر متطور ومتنقل، ومن الجيّد جدا أنه سينتقل الآن إلى الأميركيتين خاصة وأنه سيركز على موضوع بات حيويًّا من أجل النمو والرفاه على مستوى العالم.

17