خبرة البرلمانيات تساهم في صناعة القرار خدمة للمجتمعات وعبورا للأزمات

الأحد 2016/12/18
فتح آفاق لتفعيل دور المرأة داخل البرلمان

أبوظبي - أزاحت القمة العالمية لرئيسات البرلمانات المنعقدة مؤخرا بفندق قصر الإمارات، الستار عن الدور الذي تلعبه المرأة في مراكز صنع القرار. وقد مثل نجاح هذه القمة دليلا قويا على حسن تمثيل المرأة للشعب أمام الحكومة.

وشكلت أول قمة عالمية تعقد في دولة عربية منصة عالمية وشهادة حية بأن المرأة ركن استراتيجي في صناعة القرار الدولي وأدوارها لا حدود لها، بالإضافة إلى أنها مثلت فرصة لصياغة وتبادل الحلول والخبرات بين البرلمانيات من مختلف أنحاء العالم من أجل استشراف مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وبمحاورة "العرب" لبعض البرلمانيات العربيات من مصر والمغرب، كشفن أنهن يتوسمن خيرا من هذه القمة وأنها يمكن أن تفتح آفاقا لتفعيل دور المرأة داخل البرلمان، لا سيما وأن جل القضايا المطروحة قضائيا تهم الأسرة وبالتالي تهم المرأة بشكل خاص زوجة كانت أم أمّا أم ابنة مما يطغى على التواجد الذكوري في أغلب القضايا وهذا يجعل وجود المرأة في مراكز صنع القرار ضروريا لتمثل الصوت النسوي ولأنها الأقرب إلى مشاكله.

وأوضحت البرلمانيات لـ“العرب” الأدوار الفعالة التي يمكن للمرأة البرلمانية أن تقدمها لبلادها وللمرأة بشكل خاص، وقدمن لمحة حول الصعوبات التي تواجه المرأة في مراكز صنع القرار.

اقرأ أيضا:

البرلمانيات المصريات.. الفرصة سانحة لتحقيق المزيد

إعلان أبوظبي يستفيد من جهود البرلمانات

لا ديمقراطية دون مساهمة المرأة داخل مراكز صنع القرار

20