خبرة غوانغجو تصطدم بطموح غامبا في سباق أبطال آسيا

تجرى اليوم مباراة نصف النهائي الثاني من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي يطمح من خلالها فريق غوانغجو إيفرغراند الصيني إلى تعزيز حظوظه ببلوغ النهائي عبر تخطي عقبة نظيره الياباني غامبا أوساكا. في حين يأمل الكويت الكويتي في العبور إلى نهائي كأس الاتحاد من بوابة فريق استقلال دوشانب الطاجيكستاني.
الأربعاء 2015/09/30
كتيبة إيفرغراند غوانغجو تتسلح بالعزيمة للاقتراب من النهائي

نيقوسيا- يحلم فريق غوانغجو إيفرغراند الصيني بالاستفادة من عاملي الأرض والجمهور من أجل تعزيز حظوظه ببلوغ نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه، لكنه يصطدم اليوم الأربعاء بطموح غامبا أوساكا الياباني الحالم أيضا بخوض النهائي للمرة الثانية.

وتقام مباراة الذهاب على ملعب تيانهي في غوانغجو، على أن تقام مباراة الإياب في 21 أكتوبر على ملعب كسبو 70 في أوساكا. ويتطلع الفريقان لهدف مشترك وهو بلوغ المباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخهما، على أمل استعادة اللقب القاري الذي كان توج به غامبا عام 2008 وغوانغجو عام 2013.

وتحدث مدرب غوانغجو البرازيلي لويز فيليبي سكولاري عن لقاء اليوم قائلا “كل ثانية ستكون مهمة على أرض الملعب.. يجب أن نتفادى تلقي الأهداف وأن نضمن خوض مباراة الإياب بأفضلية كبيرة. غامبا خصم صعب، ومدربه كينتا هاسيغاوا يتميز بأسلوبه الخاص، وكل شيء ممكن في كرة القدم”. وتابع “فريقنا يملك الثقة، والأجواء رائعة بين اللاعبين، ونحن مصممون على أن لا نخيب آمال جماهيرنا في هذه المباراة”.

وسيكون غامبا أوساكا الخصم الياباني الثالث لغوانغجو في نسخة هذا الموسم إذ سبق له أن تواجه مع كاشيما إنتلرز في دور المجموعات (فاز 4-3 وخسر 1-2) ثم كاشيوا ريسول في الدور ربع النهائي (3-1 و1-1).

وتشهد صفوف غامبا أوساكا الذي تواجه مع فريق صيني آخر في دور المجموعات بشخص جار إيفرغراند غوانغجو ار اند اف (0-2 و5-0)، عودة المهاجم تاكاشي أوسامي الذي غاب عن إياب الدور ربع النهائي ضد تشونبوك موتورز الكوري الجنوبي (0-0 ذهابا و3-2 إيابا). وأكد مدرب غامبا كينتا هاسيغاو مشاركة هذا اللاعب، قائلا “تاكاشي سيشارك بالتأكيد، وكذلك لدينا العديد من اللاعبين الذين قدموا مستوى رائعا في المباراة أمام تشونبوك في إياب ربع النهائي”.

وأوضح “نعرف أن غوانغجو فريق قوي ويملك قدرات عالية، لديهم العديد من اللاعبين الموهوبين. اللاعبون الصينيون على وجه التحديد يلعبون بثقة عالية مع المنتخب الوطني.. لكن نريد أن نلعب بأسلوبنا المعتاد وسنحاول ما بوسعنا للتأهل إلى النهائي”. وواصل “منذ بلوغنا الأدوار الإقصائية ونحن نخوض مباريات الإياب على أرضنا وهذا أمر جيد لبرنامج مبارياتنا”.

لويز فيليبي سكولاري: غامبا خصم صعب، ومدربه كينتا هاسيغاوا يتميز بأسلوبه الخاص

وسيقام ذهاب الدور النهائي يوم 7 نوفمبر، في حين تقام مباراة الإياب في 21 من الشهر نفسه. من ناحية أخرى يسعى الكويت الكويتي إلى قطع نصف الطريق نحو المباراة النهائية الخامسة في تاريخه عندما يستقبل استقلال دوشانب الطاجيكستاني في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وتقام مباراة الإياب في 21 أكتوبر المقبل. ويدخل الكويت، حامل الرقم القياسي بعدد إلى المباراة بمعنويات مرتفعة على خلفية إحرازه باكورة الألقاب المحلية بفوزه على غريمه القادسية 3-1 في مباراة كأس السوبر.

واستعدادا للمباراة القارية، عاد لاعبو الأزرق إلى صفوف فريق الكويت بعد أن انتهوا من تدريبات المنتخب الذي يستعد للجولتين الخامسة والسادسة من منافسات المجموعة السابعة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

واللاعبون العائدون هم مصعب الكندري، فهد العنزي، فهد عوض، فهد الهاجري، حسين حاكم، يوسف الخبيزي، عبدالله البريكي، وخالد عجب الذين انضموا إلى تشكيلة قوية تضم أيضا البرازيليين روجيريو دي اسيس كوتينيو وكارلوس فينيسيوس والتونسي شادي الهمامي.

وأبدى المدرب محمد إبراهيم ارتياحه للعودة المبكرة للاعبين الدوليين وشفاء فينيسيوس من الإصابة التي طاردته طويلا، وشدد على ضرورة احترام الخصم “استقلال دوشانب فريق لا يستهان به، وقد استنتجت ذلك من خلال مشاهدتي لتسجيلات عدد من مبارياته”.

من جانبه، أكد نائب رئيس جهاز كرة القدم في النادي عادل عقلة جاهزية الفريق لمواجهة اليوم، مشيرا إلى أن مشاركة فهد عوض والهمامي باتت وشيكة بعد أن تجاوز الأول تعرضه لإصابة في العنق خلال تدريبات المنتخب، والثاني إصابته بشد في عضلات البطن منذ مشاركته في مباراة “السوبر”.

ورأى أن الفريق الطاجيكستاني “ليس بالسهل، لا بل يملك لاعبين على مستوى جيد يتوجب الحذر منهم”. وأضاف “سبق له أن واجه القادسية في البطولة وكان ندا قويا له”، مؤكدا ثقته باللاعبين وبقيادة المدرب إبراهيم في وضع الخطة المناسبة لتحقيق الانتصار.
22