"ختان الإناث" مهنة تفقد أصحابها في الكاميرون

السبت 2014/02/08
الحكومة في الكاميرون رفعت من عمليات التوعية لدى المواطنين

ياوندي - قدمت وزارة النهوض بالمرأة والأسرة في الكاميرون، عام 2011، العون لمجموعة من الرجال والنساء بهدف مساعدتهم على تغيير عملهم في ختان الإناث، والابتعاد عن ما أسمته “تشويه الأعضاء التناسلية للفتيات”، فكان أن حصلوا على جرارات وآلات للخياطة ومضخات ومحركات ومعدات أخرى تعينهم على البدء بأعمال جديدة.

وتعرف المنظمة العالمية للصحة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، أو ما يعرف بـ”ختان الإناث”، بأنه يشمل جميع الإجراءات التي تنطوي على الإزالة الكلية أو الجزئية للأعضاء التناسلية الخارجية، أو إلحاق إصابات أخرى بالأجهزة التناسلية للإناث، إما لأسباب ثقافية أو غير طبية.

ورغم المخاطر النفسية والجسدية لممارسات مماثلة، إلا أن ما يقارب الـ 125 مليون امرأة وفتاة حول العالم خضعن لشكل من أشكال تشويه الأعضاء التناسلية الخارجية، 30 مليونا منهن مازلن يعانين من العواقب النفسية والجسدية الوخيمة المترتّبة عن تلك الممارسات، حسب المنظمة العالمية للصحة.

وعلاوة على ذلك، أشارت الوثائق المتعلّقة بخطّة العمل الوطنية للقضاء على حالات تشويه الأعضاء التناسلية عند الإناث في الكاميرون، إلى أنّ انتشار الحالات بلغ 1.4 بالمئة من الفتيات الكاميرونيات. وللتذكير، فإنّ خطّة العمل هذه وُضعت من طرف وزارة النهوض بالمرأة والأسرة الكاميرونية بدعم من الأمم المتّحدة.

وبالنسبـة إلى حـالات تشويه الأعضاء التناسلية عند الإناث في الكاميرون، فإن 85 بالمئة منهــا تندرج ضمـن ما يعرف بـ”ختان الفتيات”، أي اجتثاث الجزء الخارجي من العضو التناسلي، و5 بالمئة منها تهم عمليات خياطـة في العضو المذكور، و4 بالمئـة تخص حالات الختان دون اجتثاث الجزء الخارجي من العضــو التناسلي بالكامل.

في العام 2012، قامت وزارة النهوض بالمرأة والأسرة بتشكيل ثلاث لجان بهدف رفع مستوى الوعي لدى المواطنين في الكاميرون، وتحفيزهم على الإبلاغ عن حالات تشويه الأعضاء التناسلية لدى الإناث، وقد اتّخذت اللجان مواقعها في مناطق الجنوب الشرقي، وفي أقصى شمال البلاد، وفي حي “مصنع الطوب” بالعاصمة “ياوندي”، وفي كلّ المناطق التي تنتشر فيها عمليات التشويه سواء بدوافع ثقافية أو دينية.

ولا توجد إحصائيات رسمية بشأن الحالات التي تم رصدها بعد إقرار الإجراءات المذكورة، إلا أن رؤساء لجان المراقبة يؤكدون أنها انخفضت بشكل ملحوظ.

21