"خرائط غوغل" تستفز اليابان

الثلاثاء 2013/10/01
بحر اليابان أطلقت عليه غوغل اسم "البحر الكوري الشرقي"

قررت اليابان وقف استخدام خرائط غوغل، في الإدارات الإقليمية ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والمواقع الإلكترونية الرسمية، لما تحويه من أخطاء بخصوص تسمية الأراضي المتنازع عليها، والتي تعتبرها اليابان تابعة لها، باللغات الأجنبية.

وطالبت الحكومة اليابانية الدوائر التابعة لها، بالتوقف عن استخدام خرائط غوغل في الدوائر الحكومية، وفي المواقع الإلكترونية الرسمية، اعتراضا على ما تحويه من «أخطاء» بخصوص تسمية الأراضي المتنازع عليها بين اليابان وجيرانها.

وأشارت وسائل الإعلام اليابانية المحلية إلى أن الأراضي المقصودة هي أربع من جزر كوريل، التي أشارت إليها الخرائط على أنها تابعة لروسيا، وجزيرة «سينكاكو» المثيرة للخلافات بين اليابان والصين، والتي حملت اسما صينيا، إضافة إلى تسمية جزيرة «توكتو» المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية، في حين أن مسماها الياباني هو «تاكيسيما»، و»بحر اليابان» الذي أطلقت عليه خرائط غوغل تسمية «البحر الكوري الشرقي».

ومن الجدير بالذكر أن الشركة الأميركية العملاقة، احتفلت في أواخر شهر سبتمبر الجاري بعيد ميلادها الخامس عشر، وتكشف الأرقام نموها واتساع نفوذها عبر الزمن، فقد وظفت الشركة أول عامل في سبتمبر1998، ومع نهاية الربع الثالث من هذا العام سيصبح لديها 44777 موظفا.

يذكر أن مؤسسي الشركة «لاري بيج» و»سيرجي برين» قد فتحا حسابا مصرفيا في سبتمبر 1998 وكان يحتوي على شيك بقيمة مئة ألف دولار، والآن لدى كل منهما ثروة تبلغ 23 مليار دولار.

وأجرت الشركة اكتتابا عاما لأسهمها في أغسطس 2004، وكان سعر السهم الواحد للشركة 85 دولارا، وقد أصبح سعر السهم حتى صباح الجمعة الماضي 874 دولارا.

وبلغت إيرادات الشركة عام 2003 نحو 962 مليون دولار، في حين تجاوزت إيراداتها للعام الماضي 50 مليار دولار. وبلغت قيمة غوغل السوقية يوم تحولها إلى شركة 23 مليار دولار، لكن قيمتها السوقية الآن تتجاوز 290 مليارا.

19