خريجو الجامعات البريطانية أكثر الحاصلين على جائزة نوبل

الثلاثاء 2015/10/13
راندي شيكمان آخر فائز بجائزة نوبل من خريجي جامعات المملكة المتحدة كطالب أجنبي

لندن- تعتبر المملكة المتحدة الوجهة الأولى للحائزين على جائزة نوبل الذين درسوا في الخارج، وفقا لدراسة أجراها المجلس الثقافي البريطاني كشفت أن حوالي خمسي (38 بالمئة) من الحائزين على جائزة نوبل الذين درسوا في جامعات خارج وطنهم زاولوا تعليمهم في المؤسسات التعليمية بالمملكة المتحدة أكثر من أي بلد آخر.

وتم نشر الإحصاءات، التي تتمحور حول الفائزين السابقين، في معهد نوبل تزامنا مع إعلان أسماء الفائزين لعام 2015 الأسبوع الماضي. وتبين أنه من بين 860 فائزا بجائزة نوبل منذ عام 1901، هناك 131 شخصا درسوا بإحدى الجامعات في الخارج لسنوات من تعليمهم العالي أو لمدة التعليم كاملة، 50 منهم في المملكة المتحدة، و37 (28 بالمئة) درسوا في الولايات المتحدة الأميركية بينما في ألمانيا درس 23 شخصا منهم أي (18 بالمئة).

أما بالنسبة للجامعات البريطانية فتأتي جامعة كامبريدج على رأس قائمة الجامعات التي استضافت معظم الطلبة الأجانب الذين فازوا بجوائز نوبل حيث درس فيها 18 شخصا من الحائزين على الجائزة، تليها جامعة أوكسفورد بـ11 فائزا بنوبل ثم كلية لندن للاقتصاد التي درس فيها 5 أشخاص من الفائزين بهذه الجائزة.

أما فيما يخص المجال العلمي للجائزة فقد كانت الجائزة الأكثر شيوعا في صفوف الخريجين من المملكة المتحدة في علم وظائف الأعضاء أو الطب، حيث فاز بها 17 شخصا من خريجي الجامعات البريطانية. وفاز ثمانية آخرون بجوائز الفيزياء وثمانية بجوائز الكيمياء، وسبعة بجوائز الاقتصاد، وخمسة بجوائز الأدب وخمسة بجائزة نوبل للسلام.

ويعتبر راندي شيكمان آخر فائز بجائزة نوبل من خريجي جامعات المملكة المتحدة كطالب أجنبي، وهو أميركي متخصص في علم الخلايا البيولوجية في جامعة كاليفورنيا، بيركلي. وكان قد فاز عام 2013 بنوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب.

وقال جو بيل، مدير التعليم والمجتمع في المجلس الثقافي البريطاني إن هناك 493.570 طالبا أجنبيا درسوا في جامعات المملكة خلال العام الدراسي 2013-2014، وأن ذلك “يدفع إلى تخيل ما سوف يمكن أن يحققه هؤلاء من إنجازات ومن منهم يمكن أن يكون من الحائزين على جائزة نوبل في المستقبل، مع اعتبار تجربتهم هنا كنقطة انطلاق لذلك”.

كما كشفت الدراسة أن هناك 91 فائزا بريطانيا بالجائزة منذ عام 1901. ومرة أخرى هيمنت جامعة كامبريدج، حيث درس فيها 48 طالبا بريطانيا من الذين حازوا على جائزة نوبل، تليها جامعة أوكسفورد بـ17 فائزا وجامعة مانشستر بسبعة فائزين.

17