خسائر أسبوعية جديدة لأسعار النفط والذهب العالمية

السبت 2014/09/27
أسعار النفط العالمية لا تزال تسجل خسائر

لندن- التقطت أسعار النفط العالمية بعض أنفاسها، أمس، لتستعيد جانبا من خسائرها الكبيرة، لكنها سجلت خسارة أسبوعية هي الثالثة في أربعة أسابيع، حيث قوّضت الإمدادات الوفيرة مكاسب الأسعار وألقت بظلالها على المخاوف من تعطل الشحنات جراء التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط.

وتسارعت وتيرة الغارات الجوية على أهداف للدولة الإسلامية في العراق وسوريا مع انضمام المقاتلات الفرنسية إلى العملية وسعي بريطانيا إلى دخول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

لكن المستثمرين مازالوا يهوّنون من المخاطر وسط إنتاج عالمي قوي يفوق الطلب مع قيام ليبيا بزيادة الإمدادات في ظل تباطؤ النمو الاقتصادي في أوروبا والصين.

وشهد إنتاج ليبيا النفطي مزيدا من الصعود متسببا في تراجع أسعار الخام العالمية وذلك على الرغم من الاضطرابات في البلاد جراء تصاعد القتال بين الفصائل المتناحرة التي قسّمت ليبيا ودفعت حكومتها إلى العمل من خارج العاصمة طرابلس.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط، إن إنتاج الخام ارتفع إلى 925 ألف برميل يوميا، لكن المخاوف لا تزال كبيرة من انزلاق ليبيا إلى حرب أهلية شاملة.

في هذه الأثناء استعادت أسعار الذهب بعض خسائرها في تعاملات نهاية الأسبوع، لكنها سجلت خسارة أسبوعية جديدة ولا تزال تواجه خطر النزول عن المستوى المهم 1200 دولار للأوقية (الأونصة) مع استمرار صعود الدولار للأسبوع الحادي عشر.

وقال رونالد لوينج، كبير المتعاملين لدى لي تشيونغ في هونغ كونغ، إن “الدولار القوي يضعف الإقبال على الذهب”، مضيفا أن مكاسب المعدن قد تكون قصيرة الأمد.

كما تأثرت أسعار الذهب سلبا من تزايد احتمالات رفع أسعار الفائدة الأميركية في وقت قريب.

10