خسائر أسبوعية قاسية للنفط والذهب في مكاسب قياسية

السبت 2014/07/12
تعافي أسعار مزيج برنت والخام الأميركي

سنغافورة – تكبدت أسعار النفط ثالث خسارة أسبوعية لها على التوالي في نهاية تعاملات الأسبوع من انحسار المخاوف من تعطل الإمدادات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لكن خام برنت صمد فوق مستوى 108 دولارات للبرميل.

وتعافت أسعار مزيج برنت والخام الأميركي في الجلسة السابقة بعد أن سجلت أطول سلسلة من الخسائر اليومية في سنوات.

وانحسرت المخاوف المتعلقة بالإمدادات في الشرق الأوسط وأفريقيا رغم التوترات الجيوسياسية في العراق وليبيا وغزة.

وقال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن حقل الشرارة الجنوبي يشهد زيادة في الإنتاج وأنه رفع إجمالي إنتاج البلاد من الخام إلى 350 ألف برميل يوميا.

لكن بعض المحللين حذروا من أن تعافي الإنتاج الليبي سيستغرق شهورا وأن البلاد قد تشهد مزيدا من الاضطرابات. وفي العراق استمرت الصادرات من مرافئ البصرة في الجنوب رغم القتال الدائر في البلاد.

في هذه الأثناء استقر سعر الذهب امس قرب أعلى مستوى في ثلاثة شهور ونصف مع تعافي أسواق الأسهم من موجة بيع في الجلسة السابقة بسبب مخاوف على سلامة الأوضاع المالية في أكبر بنوك البرتغال.

وتمكنت أسعار الذهب من تسجيل سادس أسبوع من المكاسب على التوالي، رغم تراجع عوامل الدعم بسبب تعافي الأسهم الأوروبية، لكن المستثمرين ما زالوا على حذرهم بينما يحاول بنك اسبيريتو سانتو البرتغالي طمأنة السوق بعد تعليق تداول أسهمه.

وأنهى سعر الذهب تعاملات الأسبوع مرتفعا بنحو 16 دولارا رغم تراجعه عن الذروة التي بلغها في الجلسة السابقة عند 1345 دولارا وهو أعلى مستوى له منذ منتصف مارس الماضي.

11