خسائر الحوثيين في ازدياد على وقع ضربات التحالف

الأحد 2016/09/18
الدائرة تضيق على الحوثيين

صنعاء- شن طيران التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، صباح الأحد، ثلاث غارات جوية استهدفت مواقع لمسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي) في مدينة ذمار عاصمة محافظة تحمل الاسم ذاته، شمالي اليمن .

وقال المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، في محافظة ذمار، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "طيران التحالف شن ثلاث غارات جوية على مواقع لمليشيا الحوثي في مدينة ذمار".

وأضاف المركز أن" انفجارات لذخائر أسلحة حدثت داخل الاستاد الرياضي بالمدينة بعد استهدافه من قبل طيران التحالف"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

من جهة اخرى قُتِل 3 من مسلحي الحوث خلال معارك مع "المقاومة الشعبية" الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، وقوات الجيش الحكومي، غربي مدينة تعز، جنوب غربي البلاد.

وقال بيان للمركز الإعلامي للمقاومة إن "ثلاثة من الحوثيين وقوات صالح قتلوا وأصيب 5 من عناصر المقاومة بجروح مختلفة، في هجوم شنه الحوثيون على منطقة حذران غربي المدينة، لتندلع المعارك بين الطرفين".

جاء ذلك في وقت قصفت فيه مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مواقع الحوثيين وقوات صالح في منطقة "تلة الضنين" شمال غربي محافظة تعز، مما أسفر عن تدمير آليات عسكرية.

على صعيد متصل، اتهم المتحدث باسم المجلس العسكري في محافظة تعز، العقيد منصور سعد الحساني، إن الحوثيين "اجبروا الأهالي في قرية الصيار (بمديرية الصلو جنوبي المحافظة) على مغادرة بيوتهم بصورة تعسفية وغير إنسانية وتحت تهديد قوة السلاح وأجبروهم على الخروج الى العراء".

وأضاف على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن "مسلحي الجماعة شردوا الأهالي دون أدنى مراعاة للجوانب الإنسانية والأخلاقية".

وتقود السعودية تحالفاً عربياً عسكريا ضد مسلحي "الحوثي"، وقوات صالح في صنعاء ومحافظات أخرى، منذ 26 مارس 2015، وتقول الرياض، إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس عبد ربه منصورهادي، لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده".

1