خسائر بين قوات حفتر في بنغازي

الأربعاء 2017/05/10
الجيش الليبي يواصل حملته ضد المتطرفين

بنغازي (ليبيا) – قتل، الثلاثاء، 11 عنصرا وأصيب 55 من القوات التي يقودها المشير خليفة حفتر والموالية لمجلس النواب الليبي الذي يعمل بطبرق (شرق ليبيا) في معارك مع فصائل جهادية في بنغازي، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية التابعة للبرلمان.

وأعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر، الاثنين، بدء حملة على آخر معاقل المسلحين الجهاديين في بنغازي، ثاني أكبر مدن ليبيا، الواقعة على بعد 1000 كلم إلى شرق العاصمة طرابلس، والتي سيطر عليها الجهاديون في العام 2014.

وأعلن العقيد ميلود الزوي المتحدث الرسمي باسم القوات الخاصة في الجيش الوطني الليبي، لوكالة الأنباء الليبية، أن الخسائر بلغت “11 جنديا و55 جريحا في أماكن مختلفة من محور الصابري ووسط المدينة”.

وتمكّنت قوات الجيش من استعادة القسم الأكبر من بنغازي، مهد الثورة الليبية التي أطاحت بحكم معمر القذافي عام 2011.

وسيطر الجيش الوطني الليبي هذا العام على مناطق في جنوب غرب مدينة بنغازي بعد حصار طويل لكن البعض من خصومه فروا للانضمام إلى المقاتلين في منطقتي الصابري وسوق الحوت إلى الشمال.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، الاثنين، بدء حملة عسكرية على آخر معاقل الجهاديين فيها، مؤكدا التقدم في حي الصابري وسط المدينة ومنطقة سوق الحوت المحاذية لميناء بنغازي حيث يحاصر مسلحو المجموعات المتطرفة.

وأكد الزوي أن “القوات المسلحة سيطرت على ميناء بنغازي البحري الرئيسي بمنطقة سوق الحوت”، معلنا قصف “أوكار الجماعات الإرهابية بدقة عالية” الاثنين ما أدى إلى “سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات والجماعات الإرهابية”، دون توفير حصيلة دقيقة.

وتخوض قوات حفتر منذ ربيع 2014 حربا بلا هوادة على المجموعات الجهادية المسلحة وخصوصا مجلس شورى ثوار بنغازي الذي يضم مجموعات إسلامية متطرفة على غرار تنظيمي الدولة الإسلامية وأنصار الشريعة المقرّب من القاعدة.

4