خصخصة البريد الملكي تثير ضجة بريطانية

السبت 2013/10/12
أكثر من نصف أسهم "البريد الملكي" البريطاني للبيع

لندن- تزايد الجدل في بريطانيا بشأن قيام الحكومة ببيع 62 بالمئة من أسهم شركة رويال ميل (البريد الملكي). وتصاعدت الاتهامات الموجهة للحكومة البريطانية بتقييم الشركة بأقل من قيمتها بدرجة مجحفة بحق بين دافعي الضرائب.

وقفز سعر سهم الشركة بنحو أكثر من الثلث ليصل إلى أكثر من 4.50 جنيه استرليني للسهم خلال أول طرح له في السوق، وهو ما يؤكد المخاوف بأن الحكومة باعت الأسهم بسعر زهيد للغاية. وكانت الحكومة حددت سعر السهم عند 3.30 جنيه استرليني يوم الخميس لتبلغ قيمة الشركة 3.3 مليار جنيه إسترليني (5.3 مليار دولار).

ويعد تعويم شركة خدمات البريد الذي تأكد الشهر الماضي أكثر خطة طموحة للخصخصة في بريطانيا منذ تسعينيات القرن العشرين. وقالت الحكومة إن الطلب زاد سبعة أمثال المعروض من الأسهم.

وبدأ تداول مشروط على الأسهم من قبل الشركات الاستثمارية أمس الجمعة، ما يعني أن المؤسسات في لندن فقط بإمكانها تداول الأسهم فيما بينها على الرغم من أن إدراج السهم رسميا سيتم يوم الثلاثاء المقبل.

ورفض وزير قطاع الأعمال فينس كيبل التكهنات بأن القفزة في سعر السهم تعني أنه تم تقييم الشركة بأقل من قيمتها، لكن محللون يقولون أن الارتفاع الحاد لقيمة السهم يؤكد المخاوف، وقد أثار سخط الكثير من البريطانيين.

وقال كيبل إلى هيئة الإذاعة البريطانية: "يتلقى المرء قدرا هائلا من الحديث التافه والتكهنات في أعقاب أي طرح عام أولي كبير… وهذا لا يمثل إطلاقا أي أهمية… المهم هو المستوى الذي يستقر عليه السعر في نهاية المطاف". وتراجع السهم قليلا في نهاية التعاملات البريطانية، لكنه احتفظ بأكثر من 31 بالمئة من المكاسب.

11