خطأ في فيسبوك يقتل مليوني مستخدم

الأحد 2016/11/13
فيسبوك يقتل مؤسسه مارك زوكربيرغ

واشنطن – تسبب خطأ في فيسبوك في وفاة العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتهم مؤسسه مارك زوكربيرغ.

وأقر الموقع الأزرق بارتكابه لغلطة فظيعة وهفوة لا تغتفر، ولكنها غير متعمدة، حين نشر على صفحاته رسالة نعي ورثاء لوفاة أكثر من مليوني مستخدم، حسب ما كشفت وسائل إعلام غربية عديدة، الجمعة.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، إن بعض مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي استغربوا من نشر عبارات أعلى صفحتهم الشخصية الجمعة، تشير إلى أنهم توفوا، وتواسي رفاقهم.

ويسمح فيسبوك للمستخدمين بتحويل ملفاتهم الشخصية إلى صفحة تذكارية بعد وفاتهم، حيث يمكن للمستخدمين الآخرين نشر نعي على صفحاتهم بعد الوفاة.

واللافت أن إعلان وفاة ملايين المستخدمين عن طريق الخطأ الذي أثار حالة من الصدمة والذعر والذهول، شمل أيضا الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ، حسب ما ذكرت من جانبها “الغارديان” البريطانية.

ولم تعرف بالضبط طبيعة الخطأ التقني الذي تسبّب في نشر رسالة النعي على صفحات أشخاص أحياء لوقت وجيز.

وأفاد متحدث من قبل الشركة الأميركية أن فيسبوك كان يختبر خدمة جديدة لنشر رسالة المواساة على صفحات أشخاص توفّوا فعلا، إلاّ أن خطأ تقنيا تسبب في نشرها على حسابات أخرى لأشخاص لا يزالون على قيد الحياة. وأضاف أن الموقع، الذي يعدّ من أبرز مواقع التواصل نجح في معالجة “الخطأ الفظيع”، معربا عن أسفه إزاء ما تعرض له بعض المستخدمين من جراء ذلك.

وتوصل باحثون أميركيون في علم الإحصاء إلى أن عدد حسابات المُستخدمين الذين فارقوا الحياة على موقع فيسبوك سيفوق عدد نظرائهم من المُستخدمين الأحياء قبل نهاية القرن الجاري.

24