خطة أميركية لاحتواء طالبان تدفع إلى تمديد ولاية الرئيس الأفغاني

تأجيل الانتخابات الرئاسية الأفغانية إلى 28 سبتمبر المقبل من أجل إيجاد حل سياسي وتسوية تنهي الحرب.
الاثنين 2019/04/22
تمديد يستشرف فرص السلام

كابول – أعلنت المحكمة العليا في أفغانستان الأحد أنها قررت تمديد ولاية الرئيس أشرف غني التي كان يفترض أن تنتهي في 22 مايو، حتى إجراء انتخابات رئاسية في سبتمبر المقبل، وسط تقارير غربية عن وجود خطة أميركية لاحتواء حركة طالبان المتمردة دفعت باتجاه تأجيل الانتخابات.

وعلى حد قول السلطات الانتخابية، كان الاقتراع الرئاسي مقررا في 20 أبريل الجاري وأرجئ مرة أولى إلى 20 يوليو ثم إلى 28 سبتمبر، بسبب صعوبات في إعداده.

وأوردت تقارير إعلامية غربية أن المبعوث الأميركي الخاص للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاد عرض تأجيل الانتخابات خلال لقاءات جمعته مع عدد من الساسة الأفغان في العاصمة كابول مؤخرا.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن مسؤول في الإدارة الأميركية أن المبعوث زلماي خليل زاد عرض على قادة حكومة الوحدة الوطنية والسياسيين الأفغان الذين التقاهم في كابول بأن أحد الخيارات التي تبحث في واشنطن لإنهاء الحرب هو تعليق الانتخابات الرئاسية.

وبحسب الصحيفة، فإن الخطط التي يعكف المسؤولون الأميركيون في واشنطن على دراستها تظهر رغبة إدارة الرئيس دونالد ترامب من أجل إيجاد حل سياسي وتسوية تنهي ثاني أطول حرب في التاريخ الأميركي.

وأضافت وول ستريت جورنال عن دبلوماسي غربي لم تكشف عن اسمه، أن الخيار الآخر هو أن يسمح الأميركيون بإقامة الانتخابات، لكن بشرط أن تسفر عنها حكومة انتقالية تعمل لحين تشكيل حكومة ائتلافية تضم في ثناياها حركة طالبان أيضا.

وبحسب الصحيفة، يبقى الخيار الثالث المطروح، هو الدعوة لالتئام المجلس الوطني الأعلى، الأمر الذي يستسيغه عدد من السياسيين الأفغان البارزين، وانتخاب حكومة انتقالية مهمتها رسم الخطط في سبيل إنهاء الصراع الأفغاني.

5