خطة إعلامية تستجيب لتطلعات الجمهور في الإمارات

الخميس 2015/10/15
سلطان أحمد الجابر: تنافس الوسائل الإعلامية ضروري في سبيل تحقيق تغطية متميزة

أبوظبي - استعرض المجلس الوطني للإعلام في الإمارات، أداء القطاع الإعلامي في تناول مختلف المستجدات والقضايا ذات الأولوية محليا وإقليميا وعالميا.

وناقش سلطان أحمد الجابر رئيس مجلس الإدارة، ما تم إحرازه في تنفيذ مجمل أولويات المجلس الوطني للإعلام التي حددتها استراتيجية العمل الجديدة، وما تضمنته من أهداف في مقدمتها الارتقاء بنوعية المحتوى الإعلامي وفق أرقى معايير ومستويات الجودة، واستكمال ما تم البدء فيه من خطط وأطر تنفيذية.

وحول الأداء الإعلامي قال الجابر “من الضروري أن تتنافس مختلف الوسائل والمنافذ الإعلامية في سبيل تحقيق تغطية متميزة، وتقديم محتوى إعلامي يرتقي إلى تطلعات الجمهور، ومن المهم أيضا أن تتكاتف الجهود وتتكامل الأدوار بين المؤسسات الإعلامية في المواضيع والقضايا ذات البعد الوطني.

ولفت إلى أهمية تفعيل إمكانات وأداء ودور المؤسسات الإعلامية لمواكبة التطورات والمتغيرات السريعة سواء بالنسبة لتغطية الأحداث التي تشهدها المنطقة والعالم أو بالنسبة للأدوات والقنوات الإعلامية الجديدة التي يجب استثمارها على النحو الأمثل لإيصال الرسائل المطلوبة إلى الجمهور، مشددا على ضرورة مواصلة التحلي بالموضوعية والمصداقية.

وتناول أعضاء المجلس في اجتماعهم، أول أمس، أهمية دور الإعلام في توعية المجتمع حول القضايا التي تمس حياة أفراده، وتؤثر فيها لما لذلك من أثر في تعزيز قدرة المجتمع على مواجهة التحديات بطاقة إيجابية، سعيا لتحقيق الإنجاز والنجاح.

وبحث المجتمعون سبل تنمية وتطوير الكوادر الإعلامية الإماراتية، وكيفية اكتشاف واستقطاب وتأهيل وتدريب الكفاءات الوطنية القادرة على الإسهام بصورة فعالة في تحقيق الأهداف المنشودة لمستقبل العمل الإعلامي الإماراتي.

وأكد الجابر أن المجلس الوطني للإعلام هو الشريك الاستراتيجي للمؤسسات الإعلامية، وشدد على ضرورة عمل المؤسسات الإعلامية الوطنية كفريق واحد لإبراز الصورة الأفضل بكل شفافية وموضوعية. وقال إن وسائل الإعلام لها دور مهم جدا، وهي جزء رئيسي من نسيج المجتمع تسهم في تطوره وبنائه من خلال التركيز بناء الإنسان وزيادة الوعي الفكري والثقافي والسياسي، مؤكدا أن وسائل الإعلام الوطنية هي رصيد مهم للدولة لما تملكه من خبرات تراكمية كبيرة، تسهم في تطور المجتمع وتحصينه لمواجهة التحديات.

18