خطة الحج الإعلامية تشهد نقلة نوعية صوتا وصورة

المراكز الإعلامية توفر خدمات الصور الحية والفوتوغرافية والمعلومات والبيانات الكاملة حول توسعة الحرمين الشريفين وتطوير المنطقة الحضارية المحيطة بهما.
الاثنين 2018/08/06
وزير الإعلام السعودي يعلن اكتمال الاستعدادات

الرياض – أطلقت وزارة الإعلام السعودية الخطة الإعلامية لحج هذا العام 1439هـ؛ من أجل توفير الآليات والتجهيزات والتقنيات للصحافيين والمراسلين لتيسير مهمة نقل الحدث إلى مختلف أنحاء العالم.

ودشّن وزير الإعلام عواد بن صالح العواد في حفل بجدة، الخميس، الموقع الإلكتروني لهذا الموسم ليكون المصدر الإعلامي الرئيسي لكل ما يخص شؤون الحج.

وأعلن اكتمال استعدادات الوزارة لاستضافة وسائل الإعلام المحلية والعالمية المقروءة والمسموعة والمرئية، وقال إن وزارة الإعلام حريصة على استضافة جميع القنوات الراغبة في نقل الحدث العالمي العظيم من خلال تهيئة البنى التحتية للقنوات الفضائية ووكالات الأنباء العالمية ووسائل الإعلام المختلفة.

وأضاف أن الوزارة تستضيف هذا العام أكثر من 800 من الإعلاميين الأجانب البارزين لتغطية شعائر الحج وإبرازها بصورة مهنية تناسب مكانة الحج وقيمته في نفوس المسلمين في العالم.

وجهزت الوزارة عدة مراكز إعلامية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لخدمة الصحافيين والإعلاميين من داخل المملكة وخارجها، وزودتها بكل ما يحتاج إليه الإعلاميون من خدمات صحافية وشبكات اتصالات وأجهزة كمبيوتر واستوديوهات وآليات لتيسير مهمتهم في تغطية أعمال الحج.

وتوفر المراكز الإعلامية خدمات الصور الحية والفوتوغرافية والمعلومات والبيانات الكاملة حول توسعة الحرمين الشريفين وتطوير المنطقة الحضارية المحيطة بهما، والإنشاءات الضخمة بالبنية التحتية في المشاعر المقدسة للتيسير على الحجاج والمعتمرين.

ويوفّر الموقع الجديد الخدمات الإعلامية من “مواد خام، وأخبار وتقارير صحافية، وإجابات عن التساؤلات وصور فوتوغرافية وفيديوهات وخدمات اتصال”؛ حيث يتم إنتاج نحو 60 فيديو عن الحج بأيدي شباب سعوديين مبدعين، أنجزت بعضها بالفعل وتم نشرها على منصات الوزارة.

كما توظّف الوزارة أحدث التقنيات في التغطية، مثل “الكاميرات الطائرة” وتقنية “الإرسال فوراً” وكاميرات “الأوزمو” لمساعدة وسائل الإعلام العالمية في نقل الحج إلى العالم وإحداث الفارق في جودة الصوت والصورة. وأوضح العواد أن هناك عشرات الإعلاميين السعوديين من محررين ومصورين ومصممين سيقدمون الدعم والمساندة للصحافيين العرب والأجانب المشاركين في تغطية أعمال الحج، بالإضافة إلى الاستوديوهات المجهزة بأحدث تقنيات الاتصال في مكة والمشاعر لمساعدة الإعلاميين على إجراء المقابلات مع الضيوف، مع توفير البيانات والمعلومات التي يحتاجون إليها.

ويشرف مركز التواصل الحكومي التابع للوزارة على تنفيذ خطة الحج ويتولى تنسيق الجهود بين الجهات المشاركة وتكاملها، والتواصل مع مؤسسات الإعلام الدولي والصحافة العالمية، وبث المعلومات والبيانات باللغات الحية على مدار أيام الحج.

وتم خلال الحفل عرض مقطع فيديو عن المبادرات والاستراتيجيات التي تتضمنها الخطة، وأبرزها الهوية الجديدة وشعار حج 1439هـ “العالم في قلب المملكة”، واستراتيجية التناول الإعلامي للحج، والرسائل الإعلامية الرئيسية وخطة الإنتاج الإعلامي وآليات تنفيذها، وخطة الإعلام الدولي وملامحها وآليات ومراحل تنفيذها وما تتضمنه من إنتاج إعلامي، والخطة الإعلامية الاستباقية لمواجهة الأزمات الإعلامية، والحملة الإعلامية الرقمية الشاملة بشأن الحج.

وشهد الحفل عرض مقطع فيديو تعريفي عن الموقع الإلكتروني الذي تم تدشينه لموسم الحج المقبل، والذي سيبث باللغتين العربية والإنكليزية.

من جهته، قال عبدالله بن أحمد المغلوث المتحدث الرسمي باسم وزارة الإعلام ومدير عام مركز التواصل الحكومي “موسم حج هذا العام سيشهد نقلة تقنية نوعية على صعيد الصوت والصورة”. وأكد الحرص على توظيف طاقات الشباب السعوديين والاستفادة من قدراتهم الإبداعية في مختلف تخصصات الإعلام خلال موسم الحج.

وأشار إلى وجود العديد من الشباب السعوديين المبدعين من مركز التواصل الحكومي الذين يقومون بإعداد وإنتاج ونشر العشرات من المنتجات، خلال عملهم في المراكز الإعلامية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

18