خطة السلام الفرنسية تغضب إسرائيل

الاثنين 2016/02/01
لوران فابيوس يحذر من الجمود الغربي إزاء القضية الفلسطينية

القدس- اعتبرت إسرائيل أن فرنسا اخطأت بقولها إنها ستعترف بدولة فلسطينية إذا فشلت المحادثات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، إلى توجه أكثر “يقظة” في التعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وشجب مبادرة السلام الفرنسية قائلا إنه ليس من شأنها إلا تشجيع الفلسطينيين على رفض الحلول الوسط.

وكان اقتراح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الجمعة بعقد مؤتمر دولي للسلام، أحدث إشارة إلى الإحباط في الغرب جراء غياب التحرك نحو حل الدولتين منذ انهيار مفاوضات توسطت فيها الولايات المتحدة في عام 2014. وقال فابيوس إنه إذا لم تنه الخطة الفرنسية الجمود فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطينية.

وستثير مثل هذه الخطوة مخاوف في إسرائيل من أن تحذو دول أوروبية أخرى -تعارض أيضا منذ فترة طويلة بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة- حذو فرنسا.

وفي تصريحات عامة لحكومته لم يرفض نتنياهو صراحة فكرة عقد مؤتمر دولي إلا أنه أوضح أن الأخبار التي وردت عن الخطة تجعل من المتعذر البدء فيها.
2