خطر تسلل القراصنة عبر الأجهزة المنزلية الذكية

الاثنين 2016/11/07
سهولة التحكم في المنزل

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة)- اكتشفت مجموعة من الباحثين وجود العديد من الثغرات في بروتوكول الاتصالات اللاسلكية المعروفة باسم “زيغ بيي” الذي يستخدم على نطاق واسع في الأجهزة المنزلية الذكية، مما يجعل هذه الأجهزة عرضة لعمليات القرصنة.

وبحسب موقع “بي.سي ماغازين” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا فإن الموجة التكنولوجية الجديدة التي تجتاح العالم باسم “إنترنت الأشياء” أصبحت “جنة للقراصنة” بسبب الثغرات الأمنية الموجودة فيها.

وتكنولوجيا “إنترنت الأشياء” تستهدف ربط كافة الأجهزة المنزلية، مثل التلفزيون والثلاجة والفرن ومصابيح الإضاءة، بالإنترنت بحيث يمكن للمستخدم التحكم فيها عن بعد دون أن يرهق نفسه بعناء التعامل معها مثلما هو الحال في السابق.

وبحسب دراسة لباحثين من معهد “فايسمان” الإسرائيلي وجامعة “دالهوسي” الكندية، فإن تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية المستخدمة في الأجهزة المنزلية الذكية تقوم بهذه المهمة، بما في ذلك مصابيح الإضاءة الذكية “هاي” التي تنتجها شركة فيليبس الهولندية.

ويرتبط خطر الاختراق الإلكتروني الأخير ببروتوكول الاتصالات اللاسلكية المعروف بـ“زيغ بيي” وبخاصة في المصابيح الذكية.

وتوصل الباحثون إلى نتيجة مفادها أن هذا البروتوكول الذي يبلغ عمره حوالي قرنين، يمكن استخدامه لإنتاج تطبيق تجسس ونشره في الأجهزة التي تستخدمه.

ومن المؤكد أن المصابيح القليلة المستخدمة في المنزل قد لا تكون هدفا لعملية القرصنة، لكن الأمر سيختلف بشدة عندما يكون نظام الإضاءة المستخدم في مدينة كبيرة ويضم الآلاف من المصابيح الذكية المتصلة بالإنترنت حيث يمكن في هذه الحالة التسلل إليها وإطفاؤها بالكامل، وهو ما قد يتسبب في حالة من الارتباك.

وبحسب ورقة بحثية تم نشرها قبل أيام فإنه يمكن تفجير المصابيح الموجودة في منطقة كبيرة بطريقة تسلسلية كما يحدث في سلسلة التفاعل النووي.

وكان الباحثون قد اختبروا نظريتهم من خلال نموذج قرصنة حيث تم التحكم في نظام الإضاءة من مسافة 230 قدما أثناء قيادة سيارة، ومن مسافة 0.2 ميل (0.32 كيلومتر) من خلال طائرة دون طيار.

وأبلغ الباحثون شركة فيليبس بالثغرة الأمنية التي تم كشفها في نظام الإضاءة الخاص بها حيث أصدرت الشركة الهولندية تحديثا لتطبيق التحكم في هذه النظم بهدف سد هذه الثغرة.

ويحذر المحللون الأمنيون حول العالم منذ فترة من استخدام قراصنة الإنترنت الأجهزة المنزلية الذكية مثل كاميرات المراقبة المنزلية والطابعات، في مهاجمة مواقع إلكترونية بارزة.

وطالبوا بالحرص على توفير حلول دفـاعية تـؤمن الحماية للأجهزة المنـزلية الـذكية ضد الهجمـات الإلكترونية، وهذا بدوره سيؤدي إلى التقليل من حدوث مثل هذه الكـوارث التي مـن الممكـن أن تـدمر بشكل كبير.

10