خطر تنظيم "داعش" يدق أبواب اليابان

الأربعاء 2014/10/08
احتياطات من الشرطة اليابانية لمنع انتشار الفكر المتطرف

طوكيو - كشف متحدث باسم الحكومة اليابانية، أمس الثلاثاء، عن أن الشرطة تستجوب مواطنا يابانيا مسلما يشتبه في كونه يعتزم الانضمام إلى مسلحي تنظيم “الدولة الاسلامية” المتطرف في سوريا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتعد هذه الحادثة الأولى من نوعها في اليابان الواقعة في أقصى القارة الآسياوية، ما يثير تساؤلات عن مدى استفحال “فوبيا” التشدد الديني هناك.

وأفاد المصدر الذي أدلى بتصريحات لصحيفة “ماينيشي شيمبون” اليابانية أن الشاب البالغ من العمر 26 عاما، لم يكشف عن هويته، وهو طالب في جامعة “هوكايدو” بشمال اليابان كان ينوي التوجه إلى الشرق الأوسط في غضون الأسبوع الجاري.

واعترف الطالب أثناء التحقيقات بأنه خطط للتوجه إلى سوريا للانضمام إلى التنظيم الأصولي المتشدد كمقاتل، موضحا أن الفكرة خامرته بعدما قرأ إعلانا لوظيفة في مكتبة للكتب المستعملة في العاصمة طوكيو.

يشار إلى أن القانون الياباني يجرم أي محاولة تخطيط لشن حرب ضد دولة أجنبية من منطلق شخصي.

5