خطط ألمانية لحماية المناخ

الخميس 2014/07/17
ميركل تدعو إلى تكاتف جميع الدول لحماية البيئة

برلين – تعهدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتقديم 750 مليون يورو لخفض الانبعاثات الضارة بالبيئة.

وأشارت إلى أن بلادها تنفذ بهذا المبلغ مساهمتها في الصندوق الأخضر للمناخ بعد أن تقدمت خلال السنوات الماضية بمساعدات للبيئة وصلت إلى 2.2 مليار يورو.

وقالت ميركل على هامش حوار بيترسبرغ الخامس للمناخ في برلين: “من حقي أن أقول أصالة عن ألمانيا إننا نفي بمسئوليتنا”.

وعبرت عن أملها في أن تحذو دول أخرى حذو ألمانيا فيما يتعلق بتقديم إسهامات مالية جوهرية للصندوق.

وتسعى الأمم المتحدة لجمع ما يصل إلى 100 مليار دولار من خلال صندوق للبيئة اعتبارا من عام 2020 لاستخدامها في مشاريع صديقة بالبيئة مثل التوسع في مشاريع الطاقة الخضراء وإصلاح الأبنية من أجل ترشيد الطاقة في الدول النامية على أن تتحمل الدول نحو 10 مليارات دولار عند انطلاق الصندوق، تتحمل منها ألمانيا 10 بالمئة بحسب ميركل.

وقالت وزيرة البيئة الألمانية باربارا هيندريكس “نحن لا نستطيع التفاوض مع البيئة… ولابد أن يتوقف التردد”.

ويعتبر هذا اللقاء غير الرسمي لممثلين عن 35 دولة دافعا هاما لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المقرر في ديسمبر المقبل في ليما، عاصمة بيرو.

وتطالب الحكومة الألمانية حكومات العالم بتقديم تعهدات مالية طموحة لصندوق حماية المناخ.

وشددت ميركل أن على العالم أن يعلن صراحة عن خططه من أجل حماية المناخ، وشددت على ضرورة حدوث تحول في حماية البيئة وأن “أي تأخر سيؤدي إلى خسائر أعلى”. وأكدت أن ذلك سيكون موضوعا أساسيا لها خلال رئاستها لمجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى.

وتسعى دول العالم للحد من زيادة درجة حرارة مناخ الأرض جراء ظاهرة التغير المناخ بحيث لا تتجاوز هذه الزيادة درجتين مئويتين.

ورأت ميركل أن هناك إشارات سارة مثل إعلان الولايات المتحدة عزمها خفض الانبعاثات الضارة من مفاعلات الطاقة العاملة بالفحم بواقع 30 بالمئة حتى عام 2030.

وأكدت ميركل ضرورة أن تتناسب المساهمات المالية للدول وعلى رأسها أمريكا مع الأهداف المعلنة لخفض الانبعاثات الضارة.

10