خطط إماراتية لبلوغ أعلى معايير الموانئ في العالم

الأربعاء 2017/05/17
برنامج شامل لانتزاع صدارة الموانئ العالمية المستدامة

أبوظبي - كشفت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية في الإمارات أمس أنها سوف تتبنى معايير وقواعد جديدة خاصة من أجل تحويل جميع موانئ الدولة إلى موانئ مستدامة وبلوغ أعلى مستويات التنافسية بين موانئ دول العالم.

وأوضحت أن المعايير الجديدة سوف تراعي جميع متطلبات البيئة واستخدامات الطاقة البديلة والمتجددة وذلك ضمن سياسة موحدة على مستوى الدولة لتعزيز السلامة والمحافظة على البيئة البحرية.

وجاء الإعلان عن الخطط الجديدة خلال الملتقى الذي عقدته الهيئة مع شركاء الموانئ في جميع أنحاء الإمارات، وشاركت فيه مجموعة من نخبة الشركات المتعاملة مع القطاع البحري.

وتناول الملتقى آخر التطورات والتحديثات الجارية في البنية التحتية للموانئ والإنجازات التي تفوقت فيها موانئ الإمارات على موانئ العالم من حيث تكامل إمكاناتها وأنظمتها وبنيتها التحتية.

ويأتي عقد الملتقى في إطار خطة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية التي تهدف لتحقيق أعلى مؤشرات التنافسية الخاصة بجودة البنى التحتية للموانئ.

وقدم ممثلو ميناء الفجيرة وموانئ دبي العالمية وشركة أبوظبي للموانئ عرضا مرئيا تحدثوا فيه عن جودة البنية التحتية والخطط المستقبلية التي تتبناها الموانئ حاليا من أجل الوصول إلى أعلى المستويات التنافسية بين موانئ دول العالم.

وكانت الإمارات قد حصلت على المرتبة الأولى بين موانئ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واحتلت المرتبة الثالثة عالميا في مجال جودة البنية التحتية للموانئ.

كما حصلت على المركز 13 عالميا في مؤشر الأداء اللوجستي خلال الأعوام الثلاثة الماضية وذلك بفضل الجهود والإنجازات التي تحققت في قطاع الموانئ خلال الفترة القليلة الماضية.

11