خطط شبابية طويلة الأمد للنهوض بالصحافة المغربية

الاثنين 2017/10/23
نظرة مستقبلية للإعلام

الرباط – أعلن المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، عن إطلاق برنامج عمل للسنتين المقبلتين، ضمن خطة استراتيجية للنهوض بحرية الصحافة في المغرب على مختلف المستويات.

وقال المكتب التنفيذي للمنتدى، في بيان رسمي إنه سيشرع في إعداد تقرير شامل حول وضعية “حرية الصحافة بالمغرب”، يتضمن عدة محاور رئيسية من بينها: رصد لمختلف التجاوزات التي تعرض لها الصحافيون أثناء أدائهم لمهامهم خلال عامي 2016 و2017، والإطار القانوني المحدد لممارسة مهنة الصحافة في المغرب، وسوق الإعلانات في المغرب وتأثيرها على التعددية الإعلامية.

وسيتضمن التقرير توصيات للنهوض بوضعية الصحافة في المغرب على مختلف المستويات، وسيتم الترافع بشأنها أمام مختلف المؤسسات والهيئات الوطنية من أجل العمل على إصدار تشريعات قانونية وإجراءات حكومية. وسوف يتم الاعتماد في صياغة هذا التقرير على خلاصات برنامج مقرر من الندوات والموائد المستديرة حول وضعية الصحافة، يشارك فيها حقوقيون وسياسيون وأكاديميون ومهنيون.

وصرح سامي المودني، رئيس المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، بأن الهدف من إنجاز دراسات وتقارير حول قضايا الإعلام في المغرب، هو “النهوض بحرية الصحافة وحمايتها والدفع في تجاه ملاءمة القوانين الوطنية مع الاتفاقيات الدولية، بالإضافة إلى التعاطي عن قرب مع مبادرات تسعى إلى تقوية الضمانات الأساسية لممارسة هذا الحق”. وتابع موضحا “خصوصا وأن مؤسسي الجمعية ينتمون إلى جيل واكب عن قرب التطورات التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة، جيل من الصحافيين الشباب يمكن الرهان عليهم للتأثير والضغط من أجل التغيير وتنظيم الصحافيين”.

ويتضمن برنامج عمل المنتدى أيضا تدريبا مكثفا لصالح 120 صحافيا شابا (أقل من 40 سنة) و80 طالبا صحافيا، تحت إشراف خبراء دوليين وفاعلين حقوقيين، بالإضافة إلى مهنيين وأساتذة جامعيين في مجال الصحافة.

وقال البيان إنه يطمح إلى إعداد 200 صحافي وصحافية خلال السنتين المقبلتين. وأضاف أن الصحافيين سيستفيدون من 10 دورات تدريبية مكثفة تهدف إلى تعزيز مهارات الصحافيين، وفي نهاية الدورات سيعمل الصحافيون المستفيدون على تقديم مشاريع تحقيقات وتقارير صحافية لها علاقة بمجال حقوق الإنسان.

وأوضح المودني، إن الهدف من هذه الدورات التدريبية هو “دعم قدرات الصحافيين والصحافيات في مجال اكتساب المعرفة القانونية والحقوقية وتجديد معارفهم المهنية وتطوير كفاءاتهم”.

ويشمل برنامج عمل المنتدى أيضا استقبال 30 صحافيا أجنبيا، ومساعدتهم على أداء مهامهم خلال وجودهم بالمغرب، عبر تذليل الصعوبات والعقبات والشروط المهنية التي يمكن أن تواجههم عند إنجاز المواد الصحافية.

وتأسس “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب” في 25 مارس 2017 بالمعهد العالي للإعلام والاتصال وقد انتخب مجلسا إداريا مكونا من 51 صحافيا، ومكتبا تنفيذيا يضم 13 عضوا، نصفه من الصحافيات المهنيات.

18