خطوة جديدة تقرب ليستر من اللقب

ينطلق فريق ليستر في رحلة أخرى باتجاه اللقب الأول في تاريخه، في حين يواجه كل من توتنهام وأرسنال اختبارين صعبين من أجل مواصلة المطاردة على صدارة الدوري الإنكليزي مع وصول المسابقة إلى مرحلتها الثالثة والثلاثين.
السبت 2016/04/09
لعبة الأرقام متواصلة

لندن - لم يكن يتوقع أكثر مشجعي ليستر سيتي تفاؤلا سوى أن يحاول الفريق النجاة من الهبوط، وذلك عندما تقابل رجال المدرب كلاوديو رانييري مع سندرلاند في افتتاح الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، هذا الموسم. لكن في الوقت الذي يستعد فيه ليستر لزيارة فريق المدرب سام ألاردايس، الأحد، مع وصول المسابقة إلى مرحلتها الثالثة والثلاثين، فإن بعض هؤلاء المشجعين اشتروا بالفعل لافتات كتب عليها “بطل الدوري الممتاز”.

وبينما يحاول كثيرون بلا شك تجنب التفكير في النهاية المغرية، فإن 4 انتصارات في آخر 6 مباريات ستمنح ليستر لقبه الأول في الدوري ليكمل واحدة من أروع القصص في تاريخ كرة القدم الإنكليزية. ويتصدر ليستر الترتيب بفارق 7 نقاط عن توتنهام هوتسبير ويحتاج إلى 12 نقطة ليصبح بعيدا عن أنظار منافسيه.

وبالنسبة إلى ليستر الذي كافح للنجاة من الهبوط في الموسم الماضي، فإن 4 انتصارات في 4 مباريات ربما تبدو مهمة شاقة. لكن هناك حالة جماعية من الهدوء تبدو محيطة بفريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري هذا العام، إلى درجة أن قليلين فقط يتوقعون الآن انهيارا في المراحل الأخيرة.

وكان التذبذب في النتائج من نصيب الفرق الكبرى التي ابتعدت عن الصدارة بينما شق ليستر طريقه بسلاسة وسط أمواج المنافسة المتلاطمة. ووضعت أربعة انتصارات متتالية بنتيجة 1-0 ليستر على مشارف النجاح، وكانت برهانا على قدرات مدربه الإيطالي.

ولم يستطع ليستر مطلقا الحفاظ على شباكه نظيفة في 5 مباريات متتالية في دوري الأضواء، لكن في موسم لم تعد فيه الأرقام القديمة ذات أهمية، سيحتاج الأمر إلى رجل شجاع - أو ربما شخص أحمق- للمراهنة ضد حفاظ ليستر على شباكه نظيفة مرة أخرى أمام سندرلاند الذي تزداد خطورة موقفه في صراع الهبوط. ويبتعد سندرلاند بفارق 4 نقاط خلف نوريتش سيتي في المركز 17 وسيكون عليه البدء في تحقيق الانتصارات أو يستسلم لمصيره.

وقال الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر “نعلم أن المباراة ستكون صعبة.. في المباراة القادمة أمام سندرلاند، سنكافح من أجل البقاء في القمة.. لا أريد التفكير في لقب البطولة وإنما أود التركيز على المباراة”. وأضاف “لدينا فرصة للتتويج باللقب هذا الموسم، ولكن يجب أن نتحلى بالاحترافية”.

وفي المقابل يواجه كل من توتنهام وأرسنال اختبارين صعبين من أجل مواصلة المطاردة. إذ يفتتح أرسنال مباريات المرحلة السبت في ضيافة ويستهام صاحب المركز السادس ويستضيف توتنهام الأحد فريق مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس.

أستون فيلا متذيل الترتيب يحتاج إلى الفوز على ضيفه بورنموث، إذا ما أراد الحفاظ على فرصته في البقاء بدوري الدرجة الممتازة

وقال الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لأرسنال “طالما ظل الأمل قائما من الناحية الحسابية، تكون الفرصة سانحة بقوة.. كل مباراة تمثل مهمّة صعبة”.

وجاء فوز أرسنال في آخر مباراتين خاضهما في المسابقة لينعش آمال وطموحات الفريق مجددا في المنافسة على اللقب ولكنه سيواجه مهمة صعبة أمام ويستهام الذي أسقط المدفعجية على ملعبهم بهدفين نظيفين في المرحلة الأولى من المسابقة هذا الموسم، مما يجعل المواجهة ثأرية بالنسبة إلى المدفعجية بقيادة فينغر.

ويضاعف من صعوبة المباراة أن ويستهام مازال مصرا على إنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى لحجز مكان في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. ولم يخسر ويستهام في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة ليحتل المركز السادس برصيد 51 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط خلف مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع.

وقال فينغر “يمتلك ويستهام خط وسط قويا ومهاجمين رائعين كما يتميز بقوة دفاعه.. ويستهام منافس قوي لنا خارج ملعبنا”.

ويأمل توتنهام، الذي تعادل 1-1 مع مضيفه ليفربول في المرحلة الماضية، في تحقيق الفوز على ضيفه مانشستر يونايتد علما وأن مباراة الدور الأول بينهما انتهت بفوز مانشستر 1-0 على ملعبه في المرحلة الأولى من المسابقة.

وحقق مانشستر يونايتد الفوز في أربع من آخر خمس مباريات خاضها في المسابقة ليرفع رصيده إلى 53 نقطة ويتقدم إلى المركز الخامس. وقال إيريك دياير نجم توتنهام، “إذا رغبنا في التقدم إلى الأمام بجدول المسابقة، علينا أن نكافح بكل السبل ونبذل قصارى جهدنا في كل موقف.. كل مباراة لها أهمية من الآن فصاعدا وحتى نهاية الموسم. المباراة مع مانشستر يونايتد لا تختلف عن هذا. ولهذا، نتمنى إحراز النقاط الثلاث”.

ويحتاج أستون فيلا للفوز على ضيفه بورنموث إذا ما أراد الحفاظ على فرصته في البقاء بدوري الدرجة الممتازة، حيث يحتل الفريق المركز الأخير برصيد 16 نقطة بفارق 15 نقطة عن نورويتش سيتي صاحب المركز السابع عشر. وإذا خسر أستون فيلا المباراة، سيكون أول الهابطين لدوري الدرجة الأولى في الموسم المقبل. وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي ساوثهامبتون مع نيوكاسل وواتفورد مع إيفرتون وكريستال بالاس مع نورويتش سيتي وسوانسي سيتي مع تشيلسي ومانشستر سيتي مع ويست بروميتش ألبيون السبت وليفربول مع ستوك سيتي الأحد.

23