خطوة واحدة تفصل هاميلتون للظفر ببطولة "الفورمولا 1" للمرة الثالثة

بإمكان البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس أن يحسم اليوم الأحد لقبه الثاني على التوالي في بطولة العالم لسباقات سيارات "فورمولا 1"، من خلال الفوز بلقب سباق جائزة أميركا الكبرى متفوقا على زميله الألماني نيكو روزبرغ.
الأحد 2015/10/25
لقب بطولة العالم شبه محسوم لصالح هاميلتون

أوستن (الولايات المتحدة) - التوقعات باتت مبشرة لحامل لقب بطولة العالم لسباقات سيارات “فورمولا 1” البريطاني لويس هاميلتون بعدما حصد فريق مرسيدس المركزين الأول والثاني في 8 من أصل 15 سباقا هذا الموسم، وقد حقق هاميلتون المركز الأول ست مرات خلال هذه السباقات الثمانية.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام لفئة السائقين برصيد 302 نقطة بفارق 66 نقطة عن الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري و73 نقطة عن روزبرغ، والفوز اليوم بلقب سباق جائزة أميركا الكبرى سيمنحه 25 نقطة إضافية قبل أربعة سباقات على نهاية الموسم.

وسيكون هاميلتون في طريقه لتحقيق لقب بطولة العالم للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن حقق الإنجاز ذاته في 2008 و2014، ولكن بشرط أن يسجل اليوم فوزه رقم 43 في مسيرته متفوقا على روزبرغ وفيتيل، وفي حال فاز هاميلتون اليوم فإن الطريقة الوحيدة التي يبقى من خلالها الصراع على اللقب مفتوحا، هي أن يحل فيتيل في المركز الثاني.

وفاز السائق البريطاني في سباقين من آخر ثلاثة سباقات في أميركا، وسيكون متسلحا بفوزه الأخير في روسيا قبل أسبوعين. وقال هاميلتون “أشعر بالإثارة لانطلاق السباق وتقديم أفضل ما لديّ، إذا نجحت في الفوز بلقب سباق أميركا للمرة الثالثة سيكون أمرا لا يصدق”.

وقال السائق البريطاني عن إمكانية معادلة مثله الأعلى في صغره البرازيلي الراحل آيرتون سينا بطل العالم ثلاث مرات “يمكنني تخيل ذلك وبالنسبة إليّ سيكون أشبه بالوصول إلى قمة جبل إيفرست، أعني أنه ماذا بعد؟”.

هاميلتون يرغب بالفوز باللقب ثلاث مرات وليس سبع مرات مثل مايكل شوماخر أو أربع مرات مثل سيباستيان فيتل، بل يسعى إلى تكرار ما فعله سينا على وجه التحديد

وبالنسبة إلى كثيرين فإن الإجابة ستكون بسيطة وهي محاولة الفوز بمزيد من الألقاب لكن فوز سينا بثلاثة ألقاب يعني الكثير لهاميلتون. ولطالما أراد هاميلتون (30 عاما)، الذي اجتاز عدد انتصارات السائق البرازيلي في السباقات، أن يفوز باللقب ثلاث مرات وليس سبع مرات مثلا مثل مايكل شوماخر أو أربع مرات مثل سيباستيان فيتل، بل كان يرغب في تكرار ما فعله سينا على وجه التحديد.

وكما قال هاميلتون في اليابان منذ أسبوعين فإنه لم يفكر في أن يسير على خطى أيّ سائق آخر غير سينا.

وقال هاميلتون “لا يوجد أيّ جبل آخر أعلى، لكن دائما ما تكون هناك تحديات أصعب في جبال أقل ارتفاعا، الأمور تتغير ولذلك فلا أعرف ما سيحدث”، وذلك في ظل عدم معرفة السائق البريطاني برد فعله إذا فاز.

وأضاف “سأواصل رغبتي في تحقيق الفوز، وهذا لن يتغير بداخلي، هذا التنافس موجود في دمي.. لم أفكر أبدا في إمكانية تجاوز ثلاثة ألقاب، ولم أفكر حتى في إمكانية إحراز اللقب مرتين”.

وفاز هاميلتون بلقبه الأول مع مكلارين في 2008، في حضور والده، وتوج بلقبه الثاني مع مرسيدس العام الماضي في السباق الأخير، بحضور والده أيضا وكذلك عائلته. ومع ذلك أكد هاميلتون هذه المرة أنه لا ينتظر قدوم عائلته وقال “لقد وضعت في تفكيري أني سأخوض آخر أربعة سباقات للفوز باللقب، هدفي هو أن أتوّج ببطولة العالم عندما أجتاز خط النهاية في أبوظبي وليس اجتياز خط النهاية في أوستن بالمركز الأول، لو فزت باللقب (مبكرا) فهذا رائع، لكن لو لم يحدث ذلك فلن أعاني من ضغوط إضافية”.
لقب بطولة العالم شبه محسوم لصالح هاميلتون

وفاز هاميلتون بتسعة سباقات من 15 سباقا هذا الموسم وربما يصبح أول سائق يفوز بعشرة سباقات أو أكثر في خمسة مواسم متتالية، إضافة إلى أول بريطاني صاحب بشرة سمراء يحرز اللقب مرتين متتاليتين. وضمن فريق مرسيدس لقب فئة الصناع (الفرق) في السباق الماضي في سوتشي، ولكن هاميلتون يرى أن حسم لقب فئة السائقين لن يدفعه بالضرورة إلى الاندفاع أو اللجوء إلى مخاطر غير محسوبة.

وتضاءلت أمال روزبرغ بشكل كبير في خطف اللقب بعد انسحابه مبكرا في روسيا، واعترف السائق الألماني بأنه في حاجة إلى معجزة من أجل الفوز بلقب بطولة العالم.

وأشار “قبل أربعة سباقات على نهاية الموسم، وفي ظل وجود فجوة كبيرة مع هاميلتون، فمن الواضح أن اللقب بعيد عن متناولي في الوقت الراهن”.

وأضاف “ولكن هذا لا يعني الاستسلام، سأواصل الضغط حتى النهاية وأتمنى أن أحظى ببعض الإثارة في الجولات الأخيرة من الموسم”.

وحل فيتيل في المركز الثاني في سوتشي ليتخطى روزبرغ في الترتيب العام لفئة السائقين، ويسعى السائق الألماني لتكرار فوزه بلقب سباق أميركا بعد تجربته في 2013، وذلك في أول مواسمه مع فيراري.

ويبدو أن لقب بطولة العالم شبه محسوم لصالح هاميلتون، ولكن توتو فولف رئيس مرسيدس حذر سائقيه من الاستخفاف بقدرات فيتيل الفائز بلقب بطولة العالم أربع مرات متتالية.

23