خطى العاشقين تتباطأ خلال السير

الأربعاء 2013/10/30
المرأة توفر طاقة المشي لتحسين خصوبتها

واشنطن- قد لا يجعل الحب العاشقين عمياناً فقط ولا يسرّع دقات قلوبهم فحسب، بل يبطئ خطواتهم خلال المشي مع حبيباتهم من أجل الحفاظ على خصوبتهن، وهو ما أثبتته دراسة أميركية.

وذكر موقع "هلث دي نيوز" الأميركي أن باحثين في جامعة "سيتل باسيفيك" وجدوا أن الرجال يبطئون سرعة مشيهم عندما يكونون برفقة حبيباتهم وليس برفقة أية امرأة أخرى.

وقال العلماء إنه قد يكون للظاهرة جذور تطورية في محاولة من الأزواج السائرين للمساعدة على الحفاظ على خصوبة المرأة.

ووجدت الدراسة التي قادتها كارا وول- شيفلر أن "الذكور يمشون بخطى أبطأ بشكل ملحوظ كي تتناسب مع خطى النساء، عندما تكون المرأة حبيبتهم".

وشملت الدراسة 22 شخصاً، حيث قيّم العلماء سرعة مشي الرجال عندما يكونون وحدهم، أو مع حبيباتهم، أو مع أصدقائهم من الجنسين.

وتبيّن أن الرجال يمشون بسرعة أقل 7 بالمئة مع حبيباتهم، ولم يظهر أي تغيير في السرعة عندما يمشون مع ذكور آخرين أو إناث من غير الحبيبات.

وقال العلماء إن هذه الظاهرة لوحظت عند مخلوقات أخرى، حيث يتم الحفاظ على الطاقة التي يمكن استهلاكها خلال المشي، من أجل المساعدة على تعزيز الخصوبة.

وأشار الباحثون إلى أن للبشر سرعة مشي "أمثل" تخفف من صرفهم للطاقة، ويميل الرجال إلى المشي بشكل أسرع من النساء، وبالتالي فإنه عندما يمشي الرجل مع المرأة يكون على أحدهما التغيير في سرعته "الأمثل" وهو غالباً ما يفعله الرجل.

وقال العلماء إن الطاقة التي توفرها النساء قد "تخصص للتناسل".

21