خفض إمدادات الغاز للمصانع

الاثنين 2014/05/26
شركة إيجاس ستعقد اجتماعات مع ممثلي مصانع الأسمدة والاسمنت

القاهرة – أكدت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، إن الحكومة أخبرت المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة، بخفض كميات الغاز الموردة لها خلال شهر يونيو بشكل تدريجي، بنسبة تتراوح بين 10 و25 بالمئة. وقال خالد عبدالبديع رئيس الشركة إن “خفض امدادات المصانع يعود للارتفاع المتوقع في طلب محطات الكهرباء خلال الشهر القادم لارتفاع درجات الحرارة”، مشيرا إلى أنه تم تبليغ المصانع لأخذ استعداداتها.

وتعانى مصر من فجوة بين الطلب والعرض في انتاج الغاز الطبيعي حيث يقدر الانتاج الحالي بنحو 4.8 مليار قدم مكعب يوميا فيما يبلغ الطلب 6 مليار قدم مكعب يوميا. وتحصل مصانع الإسمنت والأسمدة في مصر على أكثر من مليار قدم مكعب يوميا من الغاز المنتج طبقا لبيانات ايجاس.

وربط رئيس إيجاس نسبة خفض كميات الغاز للمصانع بدرجات الحرارة المتوقعة، وتأثيرها على زيادة كميات الغاز الموردة لمحطات الكهرباء في الشهر القادم.

وأضاف أن الشركة ستعقد اجتماعات خلال الأسبوع الجاري مع ممثلي مصانع الأسمدة والاسمنت، لوضع جدول خفض الغاز المورد لها كي لا يتأثر انتاجها بذلك.

وتدفع مصانع الإسمنت 6 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، فيما تدفع مصانع الأسمدة، أكثر من 4 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وقال مسئول بارز في شركة الاسكندرية للأسمدة (خاصة)، إن خفض كميات الغاز سوف ينعكس سلبيا على قدرات انتاج الأسمدة المدعومة التى تسلمها المصانع لبنك التنمية والائتمان الزراعي.

ويتجاوز الطلب المحلى على المنتجات البترولية في مصر، حاجز 2.1 مليون برميل يوميا، بنسبة عجز تصل إلى 500 ألف برميل يوميا، يجري استيرادها في صورة مشتقات بترولية، حسب إحصاءات وزارة البترول.

10