خفض إنتاج النفط يطال حصة السعودية في أسواق آسيا

الخميس 2017/05/11
أرامكو ملتزمة باتفاق تقليص الانتاج

طوكيو – كشفت مصادر مطلعة في قطاع تكرير النفط أمس أن السعودية أخطرت مصفاتي تكرير آسيويتين على الأقل بأول خفض في مخصصات الخام لمشترين في المنطقة منذ بدء تنفيذ خطة تقليص إنتاج أوبك في يناير الماضي.

ويشير الإخطار بخفض مخصصات يونيو إلى تنامي اهتمام أعضاء منظمة أوبك بتطبيق الاتفاق مع تزايد الأدلة على أن تخفيضات الإنتاج لم تفلح حتى الآن في كبح تخمة المعروض العالمي من الخام.

وأبقت أوبك في السابق الإمدادات إلى الزبائن في الأسواق الآسيوية دون تغيير في الوقت الذي خفّضت فيه الإمدادات إلى أوروبا والولايات المتحدة.

وذكرت رويترز الثلاثاء أن شركة أرامكو ستخفض إمدادات النفط لزبائن في آسيا بنحو 7 ملايين برميل في يونيو التزاما بتعهداتها في اتفاق بشأن الإنتاج تقلص بموجبه صادراتها من الخام وتخفض الصادرات لتلبية الطلب المحلي المتزايد على الكهرباء خلال فصل الصيف.

وتعدل كمية السبعة ملايين برميل تقريبا واردات اليابان، رابع أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، لمدة يومين.

وفي العادة، تصدر أرامكو ومنتجون آخرون إخطارات شهرية إلى شركات تكرير النفط ومشترين آخرين بشأن الإمدادات المتعاقد عليها تحدد المخصصات التي تعتزم ضخها إلى كل عميل.

وتبقي أرامكو والمنتجون الآخرون في المعتاد على الكميات عند المستويات المتفق عليها في السابق لكنهم في بعض الأحيان يقلصون أو يزيدون الإمدادات بناء على ظروف السوق.

11