خفض نادر لقيمة اليوان لتحفيز الاقتصاد الصيني

الأربعاء 2015/08/12
2 بالمئة نسبة الخفض الذي أجراه البنك المركزي الصيني في قيمة اليوان

بكين - أقدم البنك المركزي الصيني على خفض كبير ونادر لقيمة اليوان بنحو 2 بالمئة، لتسجل العملة الصينية أقل مستوى لها منذ ثلاثة أعوام، في خطوة قالت بكين، إنها تأتي في إطار محاولات لوقف تباطؤ الاقتصاد.

وبلغ متوسط سعر اليوان أمس 6.2 في تعاملات شنغهاي الصباحية، وهو أكبر تعديل يومي لمتوسط السعر على الإطلاق. وأوضح المركزي الصيني أن هذا التغيير في متوسط السعر هو تعديل غير متكرر يعكس حالة السوق ووضع العملة الفعلي.

ويسيطر بنك الشعب الصيني بقوة على سعر اليوان، ويحدد سعرا متوسطا يوميا، حيث يمكن للمتعاملين تداول العملة الصينية بما يزيد أو يقل بنحو 2 بالمئة عن ذلك السعر.

وتحاول الحكومة الصينية الإبقاء على قيمة عملتها مستقرة، كجزء من محاولاتها لجعل اليوان واحدة من عملات الاحتياطيات العالمية.

ويأتي القرار الصيني بعد أيام قليلة من صدور سلسلة بيانات رسمية أظهرت انكماش حجم تجارة الصين الخارجية بأكثر من 7 بالمئة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي.

ووصف البنك المركزي الخفض بأنه استثنائي، استنادا لأسلوب جديد لإدارة سعر الصرف يعبر بشكل أفضل عن عوامل السوق ولكن الاقتصاديين ذكروا أن التوقيت يشير إلى أن الهدف هو دعم الصادرات.

وأظهرت بيانات مطلع الأسبوع أن صادرات الصين نزلت إلى 8.3 بالمئة في يوليو بفعل ضعف الطلب من أكبر ثلاثة شركاء تجاريين هم أوروبا والولايات المتحدة واليابان.

وتباطأ نمو اقتصاد الصين بشكل ملحوظ خلال العام الحالي، ما أثار قلقا بشأن مصير ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ومخاوف من انتقال عدوى التباطؤ لاقتصاديات أخرى، لأن الصين أكبر منتج للسلع في العالم.

وقال المركزي الصيني “إن سعر اليوان لا يزال قويا نسبيا أمام العملات العالمية المختلفة ولا ينسجم مع توقعات السوق لذلك كان من الضروري تحسين متوسط السعر لتلبية احتياجات السوق”.

وفي السابق كان البنك يحدد متوسط السعر استنادا لمعادلة تضم سلة من العملات، ولكنه لم يكشف أبدا عن كيفية حسابها، فيما يعتقد كثيرون أن متوسط السعر كان في الواقع يستغل في حالات كثيرة لتوجيه السوق بما يتفق مع أهداف السياسات الموضوعة.

10