"خلاص" تتبنى العصيان المدني في السودان

الأربعاء 2016/11/30
الحركة في طريقها إلى التصعيد

الخرطوم – نجح العصيان المدني في هز ثقة النظام السوداني، الذي حاول بمختلف السبل التعتيم على نتائج هذه الخطوة التصعيدية التي تبنتها حركة تطلق على نفسها “خلاص”.

وعادت الحياة، منذ مساء الثلاثاء، تدريجيا إلى المدن السودانية التي استجاب سكانها بشكل متفاوت للعصيان الذي دام ثلاثة أيام.

وقالت “خلاص” في بيان لها “إنها تخطط ليكون العصيان المدني عبر مراحل تمهيدية حتى مرحلة العصيان المفتوح الذي يبدأ في 19 ديسمبر القادم الموافق لذكرى إعلان الاستقلال من داخل البرلمان”.

وأضافت “العصيان سيكون تحت شعار (يوم البرلمان يوم الخلاص)، ويستمر حتى سقوط النظام لنرفع راية الاستقلال الحقيقي في أول يناير”.

ودعت الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني الأخرى للانضمام إلى هذا العصيان والعمل على إنجاحه في جميع أنحاء السودان.

وطالبت الحركات المسلحة بوضع السلاح جانبا والوقوف مع الشعب وإعلان ذلك من خلال وسائل الإعلام.

2