خلاف فرنسي صربي بشأن تسليم مطلوب

الجمعة 2017/04/28
مثار جدل

باريس – رفضت محكمة فرنسية الخميس طلبا من صربيا لتسليمها رئيس وزراء كوسوفو السابق راموش هاراديناي ما أثار غضب بلغراد التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في تسعينات القرن الماضي.

وقال رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوتشيتش إن بلغراد سوف تتقدم باحتجاج، وتستدعي سفيرها في باريس للتشاور.

وقال فوتشيتش “لا يوجد شخص لديه عقل سليم يفهم هذا الحكم” مضيفا “الحكومة تعتبر هذا الحكم معيبا وغير قانوني وظالما، وفوق ذلك كله، سياسيا”.

واعتقلت الشرطة الفرنسية هاراديناي (48 عاما) في الرابع من يناير أثناء توجهه إلى مطار بازل- مولهاوس الفرنسي السويسري، إلا أنه تم الإفراج عنه والسماح له بالعودة إلى منزله بعد قرار محكمة كولمار، الخميس.

وحوكم هاراديناي، القائد السابق في “جيش تحرير كوسوفو” أمام المحكمة الجنائية الدولية لجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، والتي قررت تبرئته من تهم ارتكاب جرائم حرب في 1998 أثناء نزاع كوسوفو.

وقررت المحكمة أن ترحيله إلى صربيا سيقود إلى “عواقب خطيرة جدا” على المتهم.

وخاض مسلحو جيش تحرير كوسوفو المطالبون بالاستقلال قتالا ضد قوات رجل يوغوسلافيا القوي الراحل سلوبودان ميلوسوفيتش خلال عامي 1998-1999.

5