خليجي 23 في الكويت بدلا من الدوحة

أكد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم، أنه بناء على المشاورات بين القيادتين في الكويت وقطر وبعد رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية تمت الموافقة على الطلب الكويتي الرسمي بنقل بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين من قطر إلى الكويت في انتظار موافقة الاتحاد الخليجي على هذا التغيير خلال اجتماعه المرتقب بعد أيام.
السبت 2017/12/09
قرارات جريئة

الدوحة – أعلن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الجمعة نقل بطولة “خليجي 23” من قطر إلى الكويت. وتقام البطولة في الفترة من 22 ديسمبر إلى 5 يناير.

وقال الشيخ حمد في بيان “بناء على المشاورات بين القيادتين في الكويت وقطر وبعد رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية قد تمت الموافقة على الطلب الكويتي الرسمي بنقل بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين من قطر إلى الكويت واعتبارها احتفالية لكافة شعوب الخليج العربي لما تمثل هذه البطولة من مكانة كبيرة في تاريخ المنطقة”، واضعا كافة إمكانيات الاتحاد القطري تحت تصرف نظيره الكويتي سعيا لتحقيق استضافة مثالية.

ويعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي لكرة القدم اجتماعا الاثنين المقبل لبحث التطورات التي طرأت على خليجي 23 بعد قرار الفيفا برفع الإيقاف عن الكويت ومشاركتها إلى جانب قطر وعمان واليمن والعراق في البطولة التي تقام بنظام الدوري من دور واحد.

وانسحبت السعودية والإمارات والبحرين بسبب الأزمة السياسية مع قطر منذ أشهر. ومن المتوقع إجراء قرعة جديدة حسب لائحة المسابقات حيث تنص المادة الخامسة على أنه إذا أُقيمت البطولة من دور واحد يتم إجراء قرعة لتحديد المواجهات بين المنتخبات على أن يلعب المنتخب المستضيف مباراة الافتتاح.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي اعتبر في نوفمبر الماضي أن منتخبات السعودية والإمارات والبحرين منسحبة لعدم ردها على الدعوة التي وجهت لها أيضا. وقد تشارك كل المنتخبات بعد نقل البطولة إلى الكويت حسب تصريحات مسؤولين كويتيين. لكن نقل البطولة إلى الكويت قد يتطلب تعديلا في موعد الإقامة لإتاحة الفرصة أمام الكويت للاستعداد بأفضل شكل ممكن لأفضل استضافة ممكنة.

وأشار الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم، إلى اعتبار هذه النسخة احتفالية لكافة شعوب الخليج العربي بعد رفع الإيقاف عن الكويت لما تمثله هذه البطولة من مكانة كبيرة في تاريخ المنطقة، واضعا كافة إمكانيات الاتحاد القطري بتصرف نظيره الكويتي سعيا لتحقيق استضافة مثالية.

المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي لكرة القدم يعقد اجتماعا الاثنين المقبل لبحث التطورات التي طرأت على خليجي 23

إشادة وشكر

تزامن هذا مع توجه رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بالشكر لقطر على موافقتها بنقل “خليجي 23” إلى الكويت. ونقل عن الغانم قوله “كل الشكر لدولة قطر على موافقتها بنقل خليجي 23 إلى الكويت”. وأضاف “بناء على رغبة أمير دولة الكويت، ستقام كأس الخليج في نسختها الـ23 بالكويت بمشاركة جميع المنتخبات”.

وأوضح الغانم “هناك تشاور مع دولة قطر بخصوص خليجي 23 وهناك اتفاق على إقامتها في الكويت، تلبية لرغبة قادة دول الخليج”. وكان بن خليفة أعرب الأربعاء عن سعادته البالغة بقرار رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية والذي صدر من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بعد نحو عامين على تعليق نشاط الكرة الكويتية.

وكان السويسري جياني إنفانتينو رئيس الفيفا أعلن الأربعاء رفع الإيقاف عن كرة القدم الكويتية بعد تعليق نشاطها لنحو عامين.جاء رفع الإيقاف بعد تمرير قانون رياضي في مجلس الأمة الكويتي يفترض أن يضع حدا للتدخل الحكومي في مجال الرياضة. وتسبب الإيقاف في استبعاد الكويت من التصفيات الآسيوية وحرمت الأندية المحلية من المشاركة في أي بطولة قارية. وسحبت قرعة دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي لموسم 2018 دون أي فريق كويتي.

ولن تشارك الكويت في كأس العالم 2018 أو كأس آسيا 2019، لكن ربما يكون الظهور الأول في كأس الخليج “خليجي 23”.

وسبق أن عوقبت أيضا اللجنة الأولمبية الكويتية بالإيقاف بعد اتهام الحكومة بالتدخل في أعمال اللجنة بسبب قانون الرياضة السابق. ونتيجة لذلك اضطر الرياضيون القادمون من الكويت إلى المنافسة تحت العلم الأولمبي في أولمبياد ريو دي جانيرو العام الماضي. وعوقبت الكويت بالإيقاف في 2010 بسبب خلاف مشابه إلا أنها عادت إلى المنافسات قبل أولمبياد لندن 2012.

وأكد بن خليفة الأربعاء أنه لا مانع في نقل النسخة المرتقبة بعد أيام لكأس الخليج العربي لكرة القدم من الدوحة إلى الكويت. وأوضح “اليوم أقول إنه لا مانع في أن يقام الحدث الخليجي بدولة الكويت” . وذكر بن خليفة أنه صرح سابقا أثناء قرعة البطولة في العاصمة القطرية الدوحة قائلا “لا بطولة خليجية دون الكويت”، مضيفا أنه التزم بهذا وكان يدرك المراد من هذا التصريح.

وأشار إلى أن “الاتحاد الخليجي سيعقد اجتماعا الأسبوع المقبل لتأكيد الإجراءات وإتمام الاجتماعات السابقة”. وتمنى بن خليفة “التوفيق لكل المنتخبات”.

إجراءات منتظرة

كان عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي للعبة أكد قائلا “تم رفع الإيقاف الدولي عن الكويت وننتظر إجراءات إتمام نقل خليجي 23 إلى الكويت وسنشارك هناك في أي وقت يتم تحديده إيمانا منا بالمشاركة بهذا الفرح مع شقيقتنا الكويت ولكل حادث حديث”. وأوضح “أتوقع خلال الوقت القريب أن يحدد موعد كأس الخليج القادمة”.

وكان مقررا إقامة هذه النسخة بالعراق لكنها نقلت إلى الكويت بسبب قرار الحظر المفروض من الفيفا على لعب كرة القدم في العراق ثم نقلت البطولة مجددا من الكويت إلى قطر بسبب عدم استعداد الملاعب الكويتية لاستضافة البطولة.

22