خمسة قتلى جراء سقوط صواريخ على مدينة كيليس التركية

الثلاثاء 2016/04/19
كثيرا كيليس ما تتعرض لصواريخ أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين

اسطنبول- اوقعت صواريخ اطلقت الاثنين من سوريا على مدينة كيليس الحدودية التركية قتيلا خامسا، حسبما اوردت وسائل الاعلام التركية الثلاثاء.

وتوفي طفل سوري متاثرا بجروحه في المستشفى بعد القصف، وكانت حصيلة سابقة اشارت الى سقوط اربعة قتلى من بينهم ثلاثة اطفال وكلهم سوريون، بينما اصيب خمسة اشخاص بجروح.

وكان مكتب المحافظ المحلي اعلن الاثنين سقوط اربعة صواريخ اطلقت من منطقة في سوريا تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية وسقطت بالقرب من مستشفى ومدرسة وعلى سطح منزل.

وردا على اطلاق الصواريخ، قصفت المدفعية التركية في محافظة كيليس مواقع للتنظيم المتطرف في شمال سوريا طبقا لقواعد الاشتباك. وتعرضت كيليس التي لجأ اليها عدد كبير من السوريين بحيث اصبح عددهم اكثر من السكان الاتراك، منذ مطلع العام لعدد من الصواريخ اسفرت عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين.

وحسب الحكومة التركية فان اطلاق الصواريخ ازداد الاسبوع الماضي ومصدره المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا. واوقعت هذه الصواريخ الاسبوع الماضي قتيلين وستة جرحى في كيليس حيث تظاهر مئات السكان مطالبين بمزيد من الامن.

وردت المدفعية التركية وفقا لقواعد الاشتباك، وفتحت النار الاربعاء على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية، وفق ما اوضح رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو.

وقال في خطاب القاه في انقرة حينها "نحن نأخذ كل الاجراءات الضرورية لتأمين الحماية لبلادنا والسلام لشعبنا"، واعدا بجعل منفذي هذه "الاعتداءات" يدفعون "الثمن غاليا".

وفي مؤشر الى خطورة الوضع، توجه وزير الدفاع عصمت يلماظ الى كيليس بالاضافة الى مدير المخابرات حقان فيدان ورئيس اركان الجيش التركي خلوصي أكار.

وقال يلماظ للصحافيين اثر الجولة "اذا اعتدوا على تركيا، فانهم (منفذو الاعتداءات) سيواجهون ما هو اسوأ بكثير". والثلاثاء الماضي، تظاهر مئات من سكان المدينة التي تضم 100 الف شخص نصفهم سوريون فروا من الحرب، للمطالبة بمزيد من الامن.

وتركيا التي اتهمت بالتساهل مع مجموعات المعارضة السورية الاكثر تشددا، انضمت الصيف الماضي الى التحالف المناهض للجهاديين بقيادة واشنطن وكثفت الاعتقالات في اوساط الجهاديين بعد سلسلة عمليات انتحارية نسبت الى خلايا قريبة من تنظيم الدولة الاسلامية على اراضيها.

1