خمسة قتلى خلال إطلاق نار في مطعم في باماكو

السبت 2015/03/07
توقيف مشبوهين واستجوابهما بعد هجوم باماكو

باماكو - أعلنت مصادر أمنية مالية انه تم توقيف شخصين واستجوابهما بعد الهجوم الذي وقع في مطعم في باماكو ليل الجمعة السبت وادى الى مقتل خمسة اشخاص هم ثلاثة اوروبيين وماليان.

وقال احد المصادر ان المشبوهين اللذين لم تحدد هويتهما ولا جنسيتهما "يجري استجوابهما"، موضحا انهما باشرا بتقديم معلومات "مهمة" الى المحققين.

وقتل خمسة أشخاص بينهم فرنسي وبلجيكي ليل الجمعة السبت في هجوم على مطعم في شارع مكتظ في العاصمة المالية باماكو برصاص مجموعة مسلحة، كما أصيب عشرة آخرين حسب ما أعلنت الشرطة وصحافي من وكالة فرانس برس في المكان.

وقال شرطي مالي في مكان وقوع الحادث "انه اعتداء إرهابي وان كنا ننتظر ايضاحات". واضاف "حسب حصيلة غير نهائية هناك خمسة قتلى هم فرنسي وبلجيكي وماليان" أحدهما ضابط في الشرطة كان مارا خلال وقوع الهجوم.

وذكر مصدر في مستشفى غابرييل توري في باماكو ان اوروبيا ثالثا لم تعرف جنسيته على الفور توفي عند وصوله الى المستشفى، وتحدث عن ثمانية جرحى في الهجوم ايضا.

وبعيد الهجوم كانت جثتا الضابط في الشرطة وحارس خاص لمنزل ممدتين خارج المطعم، وفي مكان أبعد قليلا بدت جثة البلجيكي.

وطوق رجال الشرطة المنطقة التي يرتادها الأجانب ليلا لكن قلة من الشهود كانوا يرفضون الإدلاء بافاداتهم خوفا من هجمات انتقامية.

ودان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند السبت "بأكبر قدر من الحزم" الهجوم معتبرا انه "اعتداء جبان".

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان ان هولاند سيجري مباحثات مع الرئيس المالي ابراهيم ابو بكر كيتا خصوصا "ليعرض عليه المساعدة من قبل فرنسا".

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن مواطنا فرنسيا بين القتلى في الهجوم الذي شنه مسلحون على مطعم في باماكو عاصمة مالي.

وأضاف في بيان "أدين هذا العمل البغيض والجبان الذي أسفر عن سقوط عدد من القتلى بينهم مواطن فرنسي". وقال إن الهجوم يزيد من عزم فرنسا على "محاربة الإرهاب بكل أشكاله."

ودعت السفارة الفرنسية في باماكو الفرنسيين في المدينة الى توخي الحذر.

من جهته، دان وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرز على هامش اجتماع للاتحاد الأوروبي في ريغا الهجوم معتبرا انه "اعتداء جبان ودنئ".

وأكد الوزير البلجيكي ان احد مواطنيه "أصيب" بينما ذكرت وكالة الانباء البلجيكية ان وزارة الخارجية البلجيكية غير قادرة على تأكيد مقتله.

وقال رينديرز لصحافيين في ريغا "ادين واستنكر هذا الإرهاب الجديد الجبان والدنئ الذي ضرب باماكو".

واضاف "نفكر في الضحايا وعائلاتهم وأقربائهم ايا تكن جنسياتهم، لكن احد مواطنينا اصيب"، دون ان يذكر اي تفاصيل.

وتابع الوزير البلجيكي "سنفعل ما بوسعنا لمساعدة السلطات المالية على اعادة الهدوء"، مؤكدا انه "من الكارثي رؤية الارهاب يواصل الضرب بجبن في اماكن كثيرة في العالم".

1