خمسة نجوم يعتزلون دوليا بعد مونديال 2014

السبت 2014/06/14
ديدييه دروغبا نجاحات كبيرة لم تتوج بألقاب دولية أو قارية

ريو دي جانيرو - ستمثل منافسات كأس العالم في البرازيل نهاية المسيرة الدولية لأكثر من نجم كروي بارز فرض نفسه في السنوات الأخيرة على الساحة الكروية وأحرز ألقابا وكؤوسا لا تعد ولا تحصى لعل أبرزهم خمسة لاعبين سيحاولون ترك بصمة أخيرة قبل اعتزال المباريات الدولية.

البداية ستكون بالنجم الأفريقي ديدييه دروغبا، رغم النجاحات الكثيرة حصدها على صعيد الأندية والألقاب الشخصية التي حصل عليها، فإنه لم يتمكن من قيادة منتخب بلاده إلى أي لقب على الساحة الدولية أو القارية. وهو يحمل شارة القيادة في صفوف منتخب الأفيال منذ عام 2006. كذلك يأمل قائد منتخب إنكلترا ستيفان جيرارد أن يضع سنوات من الخيبات في المشاركات الدولية قبل أن يسدل الستارة على مسيرته دوليّا. بعد موسم أكثر من رائع تألق فيه بشكل لافت في مركزه الجديد كلاعب وسط متأخر. وسيخوض ابن ليفربول بطولته الدولية السادسة في مسيرته، وهو الذي لم يتمكن في أي منها من تخطي الدور ربع النهائي.

من ناحية أخرى يخوض كلوزه البالغ من العمر 36 عاما غمار نهائيات كأس العالم في البرازيل وهو يسعى إلى تحقيق إنجاز يتمثل بمعادلة رقم الأسطورة البرازيلي رونالدو في عدد الأهداف المسجلة في نهائيات كأس العالم وربما تخطيه. وفي سياق متصل بدت مسيرة بيرلو تسير نحو الأفول عندما ترك ميلان متوجها إلى يوفنتوس عام 2011، لكنه نجح في إلهام يوفنتوس وقيادته إلى إحراز اللقب المحلي ثلاث مرات متتالية. وكان بيرلو قد لعب دورا محوريا في إحراز منتخب بلاده كأس العالم عام 2006 في ألمانيا.

ومرة جديدة سيكون تشافي هرنانديز عنصرا أساسيا في تشكيلة المدرب فيسنتي دل بوسكي. بعد موسم مخيب في صفوف برشلونة، فإن اللاعب الذي يجسد طريقة “تيكي تاكا” أكثر من أي لاعب آخر يريد أن يثبت بأن هذا الأسلوب لا يزال فعالا خلال النهائيات العالمية. خاض تشافي 132 مباراة دولية وسجل 12 هدفا. وهو أحد مهندسي فوز منتخب بلاده أسبانيا بكأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم عام 2010.

21