خوف الكلب وابتهاج الناظر

الثلاثاء 2013/08/13
إبداعات من الصلصال تبرز خفايا التواصل بين الإنسان والحيوان

منحوتة من الصلصال بعنوان "ابتهاج" للفنانة الأميركية "بيث كافنار ستيشتر" يظهر فيها كلب في حالة توتّر، وهي موجودة ضمن معرض كلير أوليفر بنيويورك. المعرض مخصّص لأعمال بعض الفنانين الذين اهتموا بتوصيف إحساسات الحيوان في علاقته بالإنسان.

ولا شكّ في أن الناظــر إلى هذه المنحوتة يدرك أن عنوانَها "ابتهـاج" مفارق لما يظهر من ملامح هذا الكلـب الذي يغلـب عليه التوتّر والقهــر والخوف، وهــو أمر يمثّل رؤية هــذه الفنانة لطبيعة التواصل بين الإنسان وعـالَم الحيوان، ومــا فيه مــن تصــوّرات تحــرم الحيوان من وجــود مستقــلّ في عالَم الأرض، فهو إمّا وسيلة لتسلية الإنسـان أو طريدة من طرائده أو عدوّا وجب القضاء عليــه.

ومن ثمة يجد عنوان المنحوتة وجاهته الفنية، فهو عنوان مُحيل إلى "ابتهاج" الإنسان بإذلال هذا الكلب وقهره.

ولدت "بيث كافنار ستيشتر" في باسادينا بكاليفورنيا عام 1972، كان أبوها متخصّصا في البيولوجيا الجزيئية وأمها تشتغل في النحت الخزفي، وهو ما أثّر في مشوارها الفني وجعلها تقول: " تعلمت من لغة الخزف قوة الأفكار ومن قصص الحمض النووي التفطّن إلى همس العالم الطبيعي من حولي".

وقد اهتمّت هذه الفنانة بإعلان سوء التصوّرات الآدمية عن عالَم الحيوان، وهو ما سبّب سوء فهم الإنسان للحيوان ولامبالاته بكينونته والسعي إلى معاداته واحتقاره.

14