"خيانة عهد".. دراما اجتماعية مليئة بالمشاعر المتناقضة

الممثلة المصرية يسرا تكشف أن المسلسل الرمضاني يحمل مفاجآت غير متوقعة في الحلقات المقبلة.
الثلاثاء 2020/05/12
دراما اجتماعية وإنسانية أيضا

دشّنت الفنانة المصرية يسرا عودتها مجددا إلى موسم دراما رمضان بعد غيابها عن السباق العام الماضي بتقديم عمل فني اجتماعي يقوم على التشويق، وذلك لجذب انتباه المشاهدين الذين يبحثون عن أعمال تجعلهم ينتظرون ماذا سيحدث في كل حلقة، بعيدا عن القوالب الاجتماعية التقليدية التي تقوم عليها غالبية المسلسلات المنتجة هذا الموسم.

تدور أحداث المسلسل الرمضاني الجديد “خيانة عهد” الذي تلعب بطولته الفنانة المصرية يسرا حول السيدة “عهد” الأخت الكبيرة التي تجيد قراءة الفنجان منذ صغرها، وكانت قراءتها تتبعها أحداث مؤسفة أو مصائب نتيجة للخلافات العديدة التي نشبت بينها وبين إخوتها غير الأشقاء، ليحاولا الانتقام منها بطرق مختلفة خلال أحداث المسلسل بما يؤدّي إلى مقتل ابنها الوحيد.

وقالت يسرا في حوارها مع “العرب”، إن مسلسل “خيانة عهد” يناقش دراما اجتماعية مصرية منفردة في نوعها، ويسلط الضوء على العلاقات الأسرية التي من الممكن أن تكون مليئة بالكره الذي يأكل صاحبه قبل أن يأكل العدو.

وأوضحت أن هناك العديد من المفاجآت التي ستظهر خلال الحلقات المقبلة، وتم وضع الخطوط الأساسية بوجود أسرة عادية وعهد التي تجسّد شخصيتها وتحب ابنها الوحيد وتحب أيضا أشقائها، لكنهم لا يبادولنها نفس الحب نتيجة مشاكل قديمة، بل وتسببوا في دمارها تدريجيا.

وأضافت لـ”العرب”، أنها شعرت بالراحة في العمل مع  المخرج سامح عبدالعزيز، وهو الذي قام بتركيب القصة كاملة في عقله، وعرف كيف ينفذّها على الشاشة بصورة لها طبيعة خاصة، وامتلك إحساسا مرهفا في أثناء التصوير هو الذي صنع الفارق الكبير، وحرص على الوصول إلى أفضل صورة وأداء لدى جميع الفنانين.

أكدت يسرا أن العمل ضم توليفة مهمة من النجوم، مثل بيومي فؤاد الذي ظهر بشخصية جديدة ومختلفة وذات طابع خاص، وحلا شيحة الشقيقة الحقودة القاتلة، وخالد سرحان الذي يُعتبر هذا العمل من أفضل أعماله، وخالد أنور، الشاب الموهوب الذي كسر السوشيال ميديا بموهبته العبقرية، وهنادي مهنا المتميزة التي تدقّق في عملها وتقدّم أفضل ما لديها وهي التي تعبّر بشكل لافت بوجهها عن كل مشاعرها الداخلية، والشاب تيام، ابن المطرب مصطفى قمر، وهم بالفعل من الأبطال الحقيقيين في العمل، وهناك أدوار رئيسية ومهمة ومؤثرة أخرى.

دراما وتشويق
دراما وتشويق

مصرع الابن

أثارت يسرا أو عهد الجدل خلال مشهد وفاة ابنها هشام (لعب دوره خالد أنور) ودخولها المشرحة للتأكّد من هويته، فهو من أصعب مشاهد العمل الأساسية، حيث شاهدت مشهد القتل على التلفزيون وفوجئت بأداء فرح (الفنانة حلال شيحة)، وشيرين، التي قامت بدورها الفنانة السورية جومانة مراد، وهما تقتلان ابنها.

وأوضحت الفنانة المصرية أنها بكت فعلا ومن قلبها، لأن هذا المشهد ذكّرها بفترة وفاة والدتها وفراقها الصعب، وهي لحظة خاصة جدا من الضروري الاندماج فيها، لأن هذا الشخص تحبه وفجأة تعلم بوفاته، ولن يكون معها مرة أخرى، وتتمنّى لو الوقت يعود وتقضي عمرها كله معه، وهو ما جعلها تتلقى تهاني كثيرة، أضفت عليها سعادة
كبيرة.

وأضافت لـ”العرب”، أنها عقدت جلسات عمل مع المخرج قبل مشهد المشرحة، وطلب منها أن تقدّمه بإبداعها، وهنا تذكّرت الحالة التي حصلت معها عندما توفّيت والدتها، حيث انتابتها حالة رعشة لم تعرف كيف تسيطر على جسمها الذي ارتجف كثيرا، وهذا حدث بالفعل، لذلك قدّمت المشهد بكل إحساسها.

وأشارت إلى أن عهد بعد موت ابنها ليست هي قبله، ومن الطبيعي أن تفكّر في الانتقام من القتلة، لأن هناك صدمات تُجبر الفرد أحيانا على أن يُعيد ترتيب حساباته مع كل من حوله، لاسيما أنها خسرت كل شيء، أموالها وعملها، وذهب جزء من قلبها (الابن) بلا رجعة.

ولفتت إلى أن العمل يحمل الكثير من الألغاز والأحداث غير المتوقعة، ما يدلّ على أنه ليس مجرّد قصة اجتماعية عادية، ولا يعتمد على الأحداث المعروفة أو الحياة التي درجنا عليها، بل هو عمل اجتماعي إنساني متكامل.

وردّت يسرا على الجملة الحادة التي قالتها عهد لشيرين، وهي “لو قربت من ابني هاكل قلبك بأسناني” بعدما تسبّبت الثانية في إدمان هشام، قائلة “هذه الجملة تحمل العديد من المفاهيم الإنسانية، وكل البشر داخلهم مشاعر متناقضة، فهناك أشخاص يصنعون الشر مع أنهم في الأساس لا يحتاجون للوصول إلى هذه الدرجة، وآخرون مع الخير وطبيعتهم ليست كذلك. لكن إذا تسبّب أحد في مضايقتهم ينقلبون إلى النقيض، ولهذا ركّز العمل على النفس البشرية، وكيف تبدو وقت الخطر، وهذا ما كانت عهد تريد توضيحه، وأن ابنها خط أحمر ولن تسمح لأحد بالاقتراب منه وتدميره.

كشفت يسرا أن المسلسل يحمل رسالة للآباء والأمهات بأنهم لا بد أن يستمعوا ويتابعوا أبناءهم وأن يجلسوا معهم ويقوموا بمصاحبتهم، ومعرفة كل أمور حياتهم، حتى لا يرتكبون أخطاء، فيضطرون إلى إنقاذهم بعد فوات الأوان، فمن الضروريّ مراقبة الشباب بعقل واحتوائهم بسلاسة، لأنهم ما زالوا لا يعلمون شيئا عن مخاطر الدنيا ومفاجآتها.

رسالة للآباء والأمهات

بكت أثناء رؤية جثة الابن في المشرحة
بكت أثناء رؤية جثة الابن في المشرحة

ذكرت الفنانة المخضرمة في حوارها مع “العرب”، أن شخصية عهد أرهقتها كثيرا، لأنها تعتقد أن كل شخصية تقدّمها تجعلها جزءا منها، حتى لو كانت شريرة، وتطرح من خلال العمل تساؤلات حول إلى أي درجة يستعين الإنسان بالشر الموجود بداخله في رد فعله على موقف ما، والأمر نفسه ينطبق على الخير، والمفاجآت التي قد تقلب الحياة رأسا على عقب.

وشددّت على أن الخيانة دائما ما تكون شيئا غير متوقع من أي شخص، سواء كان شقيقا أو صديقا، لأنها تقوم على أننا نأمن لمن أمامنا، بالتالي يطلق عليها خيانة، وهي أصعب من خيانة الغريب الذي نتوقّع منه ذلك، فإذا قامت صديقة بإفشاء أسرارك تعتبر خيانة، وهي ليست من الأصدقاء فقط، قد تكون من الأشقاء، وهذا أصعب.

وواجه العمل صعوبة في التصوير بسبب فايروس كورونا، مثل غيره من الأعمال التي احتاج الانتهاء منها وقتا شارف على قدوم رمضان، وأحيطت بها تكهنات بصعوبة اكتمالها.

وأوضحت الفنانة يسرا لـ”العرب” أنه تمّ تنفيذ الإجراءات الاحترازية لتسيير عجلة العمل، وجرى تعقيم أماكن التصوير والملابس والحجرات الشخصية، وعند التصوير فقط يتمّ خلع الكمامات والقفازات، لأنه لا بد من الانتهاء في وقت محدّد، فالفن صناعة أيضا لا يصعب وقفها خاصة في رمضان، وعند ارتباطها بموعد تصوير لا تتحرك من منزلها إلاّ إليه.

يسرا تؤكّد عبر "خيانة عهد" على ضرورة انتباه الآباء والأمهات إلى أبنائهم ومعرفة كل أمور حياتهم، حتى لا يرتكبون أخطاء قاتلة

وتابعت قائلة “هناك تعديلات أجريت على العمل، وحرصنا على أن نكثّف ساعات التصوير، كما قمنا باتباع إجراءات معينة لتقليل فريق التصوير والعمال منعا لوجود عدد كبير منهم في المكان، وحاولنا عدم قطع أرزاقهم ونحن في شهر رمضان الكريم”.

ونوّهت إلى سعادتها بعملية تجديد الدماء في الدراما هذا العام، حيث شارك عدد كبير من الشباب بجانب نجوم كبار، وأنهم يستحقون ذلك لموهبتهم، وفي النهاية الحكم للجمهور، وإذا كان الفنان موهوبا سيكمل الطريق على خط البطولة، أما إذا كان يفتقد ذلك سيتوقّف سريعا، وتؤكّد الرؤية العامة وجود مواهب كثيرة لا بد من استغلالها في المستقبل.

وتعود يسرا إلى السينما بعد غياب من خلال فيلم “صاحب المقام”، وقالت عنه “كان من المفترض طرحه قريبا في دور العرض، لكن لم ينته مخرج العمل من مراحل المونتاج بسبب الظروف الراهنة التي فرضها كورونا ولا نعلم متى تنتهي؟ كما أنني متحمسة للغاية لهذا العمل، لأنه يجمع عددا كبيرا من الفنانين، بينهم آسر ياسين الذي استمتعت بالعمل معه، وهو ممثل موهوب ومجتهد ويحب عمله وهذا ما جعله مميزا”.

وشاركت يسرا مؤخرا في أوبريت “أنت أقوى” الذي قالت عنه” هو فكرة ممتازة ودليل معبّر على قوة الإرادة، ويقدّم رسالة مهمة ومعنى جيدا للإنسانية، ومن خلاله أكّدت للإنسان أنه أقوى من أي شيء وإنسانيته ليست لها حدود أو سقف، وسوف تستمر مهما حدث من أزمات”. وحرص صنّاعه على المجيء إليها أثناء عملها في مسلسل “خيانة عهد”، وتم تصويره في بضع دقائق، ويضم مطربين مميزين.

Thumbnail
16