خيوط العلاقات النسائية تتشابك في رواية الحريم

الجمعة 2014/08/22
الرواية تطرقت إلى الأحداث السياسية والاجتماعية التي مرت بها مصر

القاهرة - عن دار “صفصافة للنشر”، صدرت رواية بعنوان “الحريم”، للكاتب المصري حمدي الجزار.

تغوص الرواية في عالم النساء اللائي عرفهن البطل في حياته، والذي تتشابك خيوطه عبر جميع العلاقات النسائية التي مرت في حياة هذا البطل، بدءا من أمه وحتى آخر حبيباته.

حيث يؤرخ الجزار لبطله منذ أن كان طفلا يلهو في حارات القاهرة القديمة، راصدا حسناواتها وتاريخهن، السري والمعلن، والذي يصطبغ معظمه بصبغة من العلاقات العاطفية، والإنسانية.

ولا تغفل الرواية التطور المديني للقاهرة منذ أواخر الستينات مرورا بالحقبة الساداتية، والهجمة الوهابية على مصر انتهاء بفترة التسعينات، وما عجت به من أحداث سياسية، واجتماعية، ألقت بظلالها على المجتمع المصري.

لم تقتصر الرِواية على النساء المصريات فحسب بل تحدثت عن العربيات، والأجنبيات حيث نجد الأميركية واليابانية ومن خلال وجودهما تجرى مقارنة وإنْ كانت لا شعورية إلّا أنّها واضحة لفهم طبيعة الأنساق خارج مجتمعه وطبيعة الحرملك الآخر سواء بتقليد فتاة “الجيشا” اليابانية أو الحرملك الحرّ عبر الفتاة الأميركية.

14