دائرة العقوبات الأميركية تربك النظام الإيراني

الرئيس الإيراني يتهم الولايات المتحدة "بالتوحش" السبت بعد أن فرضت عقوبات جديدة على بلاده.
السبت 2020/09/26
روحاني: الأميركيون تسببوا في خسائر لإيران بعشرات الملايين من الدولارات

طهران- اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة "بالتوحش" السبت بعد أن فرضت عقوبات جديدة على بلاده، مشيرا إلى أن غضب الإيرانيين ينبغي أن يُوجه إلى البيت الأبيض.

وأضاف روحاني  في تصريحات نقلها التلفزيون "تسبب الأميركيون في خسائر لإيران بعشرات الملايين من الدولارات".

وأضاف "أميركا ومن خلال الحظر الظالم وغير القانوني والمغاير لحقوق الإنسان حالت دون وصول الأدوية والمواد الغذائية إلى إيران... البيت الأبيض لم يشهد في تاريخه مثل هذه الحالة من التوحش".

وأشار إلى أن الوجهة التي ينبغي أن تنهال عليها لعنات الإيرانيين ومشاعر الكراهية هي البيت الأبيض.

وفرضت واشنطن عقوبات جديدة الاثنين على وزارة الدفاع الإيرانية وجهات أخرى ضالعة في برنامج إيران النووي وبرنامجها للتسلح وذلك لدعم المساعي الأميركية لإعادة جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران.

وأدرجت الولايات المتحدة الخميس عدة مسؤولين وكيانات إيرانية في قائمة سوداء بسبب ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. وشملت العقوبات قاضيا قالت واشنطن إنه شارك في صدور حكم بالإعدام على المصارع الإيراني  نويد أفكاري.

وأثارت قضية أفكاري غضب الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي وجماعات حقوق الإنسان الدولية في وقت دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران إلى عدم إعدام المصارع.

ومن شأن عودة عقوبات الأمم المتحدة أن تلزم إيران بتعليق جميع الأنشطة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وإعادة المعالجة، بما في ذلك البحث والتطوير، وحظر استيراد أي شيء يمكن أن يساهم في تلك الأنشطة أو في تطوير أنظمة إطلاق الأسلحة النووية.

وستشمل كذلك معاودة فرض حظر الأسلحة على إيران ومنعها من تطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل أسلحة نووية واستئناف فرض عقوبات محددة على العشرات من الأفراد والكيانات. كما سيتم حث الدول على فحص الشحنات من إيران وإليها والسماح لها بمصادرة أي شحنة محظورة.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران منذ انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرمته الإدارة السابقة في البيت الأبيض وقوى عالمية أخرى مع إيران عام 2018 ومعاودته فرض العقوبات التي جرى تخفيفها بموجب الاتفاق.