دار الشعر بتطوان تحيي ليالي الشعر العربي في مدينة وجدة

ليالي الشعر بوجدة تقدم أمسيات شعرية ومسابقات ومعارض للفن التشكيلي وحفلات فنية لمطربين وموسيقيين مغاربة.
الخميس 2018/10/11
الأمسية الافتتاحية بمشاركة الشاعر حسن الأمراني وثلة من الشعراء

وجدة (المغرب) - تحيي دار الشعر بتطوان ليالي الشعر العربي في مدينة وجدة، وذلك أيام 13 و14 و15 أكتوبر الجاري، في فضاء خزانة الشريف الإدريسي بالمدينة.

وتقام ليالي الشعر العربي احتفاء بالتجربة الشعرية في العاصمة الشرقية، واحتفالا بإعلان وجدة عاصمة للثقافة العربية خلال هذه السنة.

يجري افتتاح ليالي الشعر العربي، السبت 13 أكتوبر الجاري، ابتداء من الخامسة مساء، بتنظيم معرض تشكيلي جماعي بعنوان “وجدة: لوحة تشكيلية”، يشارك فيه عدد من الفنانين التشكيليين من أبناء المدينة، تليه أمسية شعرية افتتاحية بمشاركة الشاعر حسن الأمراني والشاعرة دنيا الشدادي والشاعر الزبير خياط. بينما تحيي حفل الافتتاح فرقة الجمعية الموصلية للطرب الغرناطي بوجدة رفقة الفنانة بيان بلعياشي.

ويتواصل برنامج الليالي الشعرية، الأحد 14 أكتوبر، في السادسة مساء، بلقاء مفتوح مع الشاعر محمد علي الرباوي، يحاوره الباحث والبيبلوغرافي محمد يحيى قاسمي. بينما تقام في السابعة مساء أمسية شعرية بمشاركة الشاعر عبدالسلام بوحجر والشاعر سامح درويش والشاعرة نعيمة خليفي والشاعر جمال أزراغيد، مع تقديم عدد من العروض الموسيقية.

ومساء الاثنين 15 أكتوبر، يسدل الستار على تظاهرة “ليالي الشعر العربي” بتنظيم أمسية شعرية، بمشاركة الشاعر محمد بودويك والشاعرة سميرة فرجي والشاعر عبدالإله مهداد، مع عرض مجموعة من اللوحات الفنية، يليها حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة “إلقاء الشعر”، التي تنظم لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية الثانوية بالمدينة.

وتبقى الجهة الشرقية من الجهات الشعرية الكبرى في خارطة الشعر المغربي. وقد أنتجت هذه الجهة تجارب واتجاهات شعرية واختيارات جمالية جعلت منها منطقة تنفرد بشعرية خاصة وخالصة.

وبتنظيم “ليالي الشعر العربي” في العاصمة الشرقية للمغرب، تكون وجدة هي المدينة الثانية عشرة التي أقامت فيها دار الشعر بتطوان تظاهرات شعرية، في سياق انفتاحها على مختلف الجهات والجغرافيات الشعرية الوطنية.

14