داعش تفشل في اختراق الحدود الأردنية

الثلاثاء 2014/05/13
التناحر بين التنظيمات الإسلامية المتشددة يُفشل مخططاتها العبثية

عمان - كشف جهاديون أردنيون عادوا من سوريا مؤخراً، أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، فشل قبل أيام في دخول محافظة درعا، جنوبي سوريا، والاقتراب من حدود الأردن.

وأشار هؤلاء الذين فضلوا عدم الكشف عن هويتهم، إلى أن تنظيم “داعش” المتطرف، حاول مراراً اقتحام محافظة درعا على الحدود مع الأردن إلا أن جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة، “صدت هجومه، ما أدّى إلى مقتل عدد كبير من عناصر داعش بينهم أردنيون، وهروب آخرين".

ويحاول “داعش” فرض سيطرته على محافظة درعا لكونها منطقة حيوية وقريبة من الحدود مع الأردن، بمحاولة إحداث اختراق في الحدود، كما يقول الجهاديون.

وشهدت الحدود الأردنية، خلال الأشهر القليلة الماضية، محاولات مسترسلة لاختراقها من طرف عناصر يشتبه في انتمائها إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام. وكان الجيش الأردني قد تمكن من قتل واعتقال عدد من عناصر التنظيم.

ودمّر الجيش باستخدام طائرات مقاتلة في مناسبتين سابقتين، سيارات حاولت التسلل من سوريا إلى الأردن وقد كانت محملة بمواد من ضمنها أسلحة كان آخرها السبت الماضي، بحسب مصادر عسكرية. وتحبط السلطات الأردنية بشكل متكرر محاولات لتهريب أسلحة من الداخل السوري إلى أراضيها.

وتقول مصادر حكومية إن هذه العمليات المتكررة لتهريب السلاح إلى الأردن هي محاولات لخرق الأمن في البلاد، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية “ستردع أية محاولة باستخدام القوة المناسبة".

وتثير التنظيمات المتشددة في سوريا وفي مقدمتها تنظيم “داعش” مخاوف السلطات الأردنية، في ظل تهديدات الأخيرة باستهداف عمان.

وكان تسجيل بث، مؤخرًا، على موقع “يوتيوب” (موقع مشاركة مقاطع الفيديو على شبكة الأنترنت)، أظهر عددا من مقاتلي “داعش” وهم يوجّهون تهديدات للأردن باستهدافها بـ “أطنان” من المتفجرات.

وأظهر فيديو آخر منسوب إلى التنظيم ثلاثة مقاتلين وهم يدعون أهل محافظة معان إلى قتال الأجهزة الأمنية والنفير للجهاد.

4