داعش تقتلع الأطفال من صدور أمهاتهم

الاثنين 2014/01/27
فيديوهات عديدة تكشف أطفالا بثياب مموهة يتلقون تدريبات عسكرية

دمشق - نشرت صفحات “جهادية” على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو بعنوان “رسالة من أحد أشبال دولة الإسلام” يظهر فيه طفل لم يتجاوز الخامسة من عمره يحمل السلاح للتدريب على القتال في سوريا مع مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” والمعروف باسم “داعش”، المنتمية إلى فكر تنظيم القاعدة.

وبدا الطفل وكأنه يطلق النار من السلاح وقد تعالت “التكبيرات” من المقاتلين، ليبادره أحدهم “ما شاء الله دولة الإسلام…”، يكمل الطفل “في العراق والشام”.

ويسأله أحدهم “السلام عليكم” يجيب الطفل وقد وضع إصبعه في فمه “الحمد لله”.

يسأله ما اسمك؟ يجيب الطفل أبو بكر، أبوبكر ماذا؟ فيقول الطفل “البغدادي”.ما شاء الله، من أين أنت يا أبا بكر البغدادي، من أوزباكستان". فيسأله المصور “ماشاء الله، تبارك الله أخي ماذا تحب أن تقول للمسلمين؟” هنا يبتسم الطفل وينظر إلى أعلى كأنه يستنطق أحدهم (قد يكون أباه) وقد نسي الإجابة ثم يقول “تعال .. عملية”

فيقول السائل “ما شاء الله عملية ماذا؟ للقتال يعني؟ فيجيب الطفل ببراءة إيه (نعم).

فيقول السائل ما شاء الله ثم يسأله ماذا تحب أن تقول للكفار؟ يجيب الطفل بلغة غير مفهومة “كفار ذبح” يصر السائل “ماذا؟ لم أسمع" فيعيد الطفل “الكفار أنتم إلى الذبح”.

هنا يجيب الرجل مبتهجا “إن شاء الله.. وينتهي الفيديو بمبايعة الطفل لأمير داعش أبي بكر الكرار.

وضمن مسلسل استغلال الأطفال من التنظيمات المتشددة، وصفت جموع التكفيريين هذا الطفل بأنه أصغر مجاهد، بينما هاجم الكثيرون مثل هذه الجماعات التي تتاجر بأرواح الأطفال، مؤكدين أن داعش سرقت الأطفال من صدور أمهاتهم.

وسبق أن انتشر فيديو على يوتيوب تظهر فيه مجموعة من الأطفال الذين لم تتجاوز أعمار بعضهم الـ6 سنوات يلبسون ثيابا مموهة وهم يتلقون تدريبات عسكرية.

وقالت الصفحات التي قامت بنشر الفيديو والصور إنها تعود إلى “معسكر أشبال الزرقاوي” والذي أقامته “داعش” في غوطة دمشق لتدريب الأطفال على محاربة النظام “النصيري” حسب تعبيرها.

وقالت تلك المواقع والصفحات أن المعسكر يحتوي على مئات الأطفال الذين سوف يترعرعون على حب “الجهاد”.

ويؤكد نشطاء سوريون أن داعش تختطف الأطفال من المناطق التي تقتحمها بعد أن تقتل أهلهم أو تجلبهم من معسكرات اللجوء لتربيهم كما يحلو لها وذلك على نهج حركة طالبان في أفغانستان التي كانت تفتك الأطفال من عائلاتهم وتربيهم في معسكراتها حيث تعلمهم الذبح والقتل بأعصاب باردة.

19